تكنولوجيا وسيارات

"ناسا" تكشف تفاصيل جديدة عن الحياة خارج الأرض

الثلاثاء 2017.12.12 10:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1492قراءة
  • 0 تعليق
المسبار كيبلر يعمل بنظام الذكاء الاصطناعي لاكتشاف كواكب أخرى

المسبار كيبلر يعمل بنظام الذكاء الاصطناعي لاكتشاف كواكب أخرى

أعلنت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا" أنها ستكشف الخميس المقبل، عن تفاصيل ما توصلت إليه بشأن إمكانية وجود كواكب صالحة للحياة خارج كوكب الأرض. 

وأوضحت الوكالة في بيان لها، أنها ستعقد مؤتمرا صحفيا، سيتم بثه عبر موقع "ناسا" على الإنترنت مساء الخميس المقبل. 

وسيركز المؤتمر على العمل الذي قام به المسبار كيبلر، الذي يعمل بمساعدة نظام الذكاء الاصطناعي لاكتشاف كواكب أخرى، يمكن أن تدعم بعضها الحياة.

وسيكشف المؤتمر عن تفاصيل جديدة عن الكواكب الخارجية، التي تعتبر أملنا في العثور على حياة فضائية.

وقد رصدت بعثة كيبلر الآلاف من الكواكب منذ عام 2014، ومن المنتظر أن تكشف ناسا عن أحدث الصور التي التقطها كيبلر، ويعتقد أنها ستكون أفضل نظرة على الكواكب التي يحتمل أن تصلح لحياة البشر على سطحها.

وقالت وكالة الفضاء إن هذا الاكتشاف تم بمساعدة الذكاء الاصطناعي من قبل جوجل والذي يستخدم لتحليل البيانات التي أرسلها التلسكوب.

ومن خلال تقنية التعلم الآلي، تأمل ناسا أن تتمكن من العثور على الكواكب الداعمة للحياة بسرعة أكبر.

وقالت ناسا إن 4 مهندسين وعلماء سيشاركون في المؤتمر، من بينهم بول هيرتز، الذي يقود قسم الفيزياء الفلكية في ناسا، فضلا عن مهندس برمجيات كبير في قسم الذكاء الاصطناعي بجوجل، وعالِمان آخران، وذلك للكشف عن أحدث النتائج التي تم التوصل إليها.

وتم إطلاق المسبار كيبلر عام 2009، ومنذ ذلك الحين ساعد التلسكوب في البحث عن الكواكب خارج النظام الشمسي والتي تدور داخل المنطقة القابلة للعيش من نجومهم.

وأنهى كيبلر مهمته الرئيسية عام 2012، ولكنه واصل القيام بالمزيد من الأعمال، وفي عام 2014، بدأ مهمة كبيرة تسمى "K2" والتي تبحث عن المزيد من الكواكب الخارجية، فضلا عن دراسة الظواهر الكونية الأخرى.


تعليقات