تكنولوجيا

بالفيديو.. علماء يكتشفون كوكبا "قريبا" صالحا للحياة

الجمعة 2017.11.17 02:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 775قراءة
  • 0 تعليق
الكوكب الجديد أقرب جار نجمي للأرض

الكوكب الجديد أقرب جار نجمي للأرض

اكتشف علماء فضاء مؤخرا كوكبا في حجم الأرض يمكن أن يصلح للحياة، ومن المتوقع أن يصبح أقرب جار نجمي لكوكبنا.

وقال العلماء في المرصد الجنوبي الأوروبي في بيان، إن الكوكب من المتوقع أن يصبح أقرب جار نجمي على بعد "طرفة عين" بالمقاييس الكونية، حسب شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية.
وأضاف العلماء أن "روس 128 بي"، هو كوكب خارج المجموعة الشمسية يبعد 11 عاماً ضوئياً عن نظامنا الشمسي، لكنه يتحرك ويقترب ويتوقع أن يصبح أقرب جار نجمي للأرض بعد 79 ألف عام، وهو حالياً ثاني أقرب كوكب معتدل المناخ إلى الأرض، بعد "بروكسيما بي".

وأشار العلماء إلى أنه كل 9.9 يوم، يدور "روس 128 بي" حول نجم قزم أحمر يعرف باسم "روس 128"، وهو هادئ نسبياً وبارد وحرارته تزيد قليلا على نصف درجة حرارة سطح الشمس، ما يمكن أن يجعل الكوكب مؤاتياً للحياة.

وأوضح العلماء أن "العديد من النجوم الأقزام الحمراء، ومنها بروكسيما سينتوري، يغمر توهجها أحيانا الكواكب التي تدور حولها بالأشعة فوق البنفسجية الفتاكة والأشعة السينية (إكس) ومع ذلك، يبدو أن روس 128 هو نجم أكثر هدوءا، وبالتالي ربما تكون كواكبه أقرب مكان معروف للحياة المحتملة".

واستخدم فريق بحث في مرصد "لا سيلا" في تشيلي جهاز البحث عن الكواكب عالي الدقة "هاربس" لقياس السرعة الشعاعية لتحديد موقع "روس 128"، و"روس 128 بي"، ونشروا نتائجهم الكاملة في دورية الفلك والفيزياء الفلكية العلمية.

وأشار العلماء إلى أنهم بحاجة إلى إجراء مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان "روس 128 بي" تتوفر به الظروف الملائمة للحياة، وأنهم يخططون لاستخدام تلسكوب كبير للغاية بالمرصد لاستكشاف الغلاف الجوي للكوكب. ونشر العلماء فيديو حول أهمية الكوكب الجديد.

والسنة الضوئية هي وحدة قياس تستخدم للمسافات الكبيرة والبعيدة جداً كالمسافة بين الأرض والنجوم، وتعرف على أنها المسافة التي يقطعها الضوء في سنة واحدة.

وتبلغ المسافة التي يقطعها الضوء في سنة واحدة 9.461 تريليون كيلومتر أو 5.878 تريليون ميل أو 63241.077 وحدة فلكية، وفقا لسرعة الضوء التي تبلغ 300 ألف كيلومتر/ثانية.


تعليقات