سياسة

هولندا تفتح تحقيقا حول انتحار برالياك بالجنائية الدولية

الخميس 2017.11.30 10:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1342قراءة
  • 0 تعليق
سلوبودان برالياك أثناء مثوله بالجنائية الدولية قبل انتحاره (أرشيفية)

سلوبودان برالياك أثناء مثوله بالجنائية الدولية قبل انتحاره (أرشيفية)

بدأ المدعون في هولندا، اليوم الخميس، التحقيقات حول انتحار القائد العسكري السابق لكروات البوسنة، سلوبودان برالياك، بالسم أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، وسط ذهول قضاة الأمم المتحدة.

وكان من المفترض أن يمضي موظفو المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، أسابيع هادئة قبل اختتام المحكمة أعمالها في 31 كانون الأول/ديسمبر المقبل، بعد أن يصدر القضاة أحكامهم النهائية، إلا أن قاعة المحكمة تحولت فجأة، وبشكل غير متوقع، إلى مسرح جريمة مدوية.  

وفي مشهد صادم تم بثه أمام العالم، تناول برالياك سائلا من قارورة صغيرة بنية، قائلا إنه تناول السم، وذلك بعد لحظات من إعلان قضاة المحكمة تثبيت حكم السجن 20 عاما بحقه، على خلفية فظائع ارتكبت خلال حرب البلقان في تسعينيات القرن الماضي،  وتوفي الرجل البالغ من العمر 72 بعد وقت قليل في المستشفى. 


وأفاد فرانس زونيفليد، الناطق باسم الادعاء العام الهولندي، وكالة فرانس برس بأن إجراء تشريح في أقرب وقت لجثة برالياك يعتبر "أولوية قصوى". 

وقال المدعون إن تحقيقاتهم ستركز على ما إذا كان برالياك تلقى أية مساعدة خارجية في الحصول على السم المفترض. 

وقال مكتب الادعاء العام، في بيان في ساعة متأخرة، الأربعاء: "في الوقت الراهن، سيتركز التحقيق على الانتحار بمساعدة وانتهاك قانون الأدوية". 

وقالت مارلين فيكينشير، من مكتب الادعاء العام، الخميس: إن "التحاليل الأولية أظهرت أن القارورة كانت تحتوي على مادة كيميائية تسبب الوفاة".

وتابعت أنها لا يمكن أن تقدر الوقت الذي سيستغرقه التحقيق؛ إذ إن الحادث "غير مسبوق تماما". 

وتسببت الحادثة بإحراج بالغ للمحكمة التي تنهي عملها الشهر المقبل بعد أكثر من عقدين من إنشائها؛ للنظر في الجرائم التي ارتكبت في حرب البوسنة بين 1992 و1995.

تعليقات