ثقافة

مصر.. العثور على حطام 3 سفن تعود للعصر الروماني

الثلاثاء 2017.11.21 05:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 850قراءة
  • 0 تعليق
اكتشاف عملات ذهبية تعود لعصر الإمبراطور "أوكتافيوس أوغسطس"

اكتشاف عملات ذهبية تعود لعصر الإمبراطور "أوكتافيوس أوغسطس"

أعلن الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر، الكشف عن حطام 3 سفن تعود للعصر الروماني، وذلك أثناء أعمال الحفائر التي تجريها البعثة المصرية بالتعاون مع المعهد الأوربي للآثار البحرية بالميناء الشرقي في الإسكندرية. 

وأوضح وزيري أن البعثة نجحت كذلك في الكشف عن رأس ملكي من الكريستال تعود للعصر الروماني، من المرجح أنها تخص قائد الجيوش "أنطونيو"، و3 عملات ذهبية تعود لعصر الإمبراطور "أوكتافيوس أوغسطس" بخليج أبو قير بالإسكندرية، بالإضافة إلى مركب نذري من الرصاص للمعبود أوزوريس بمدينة هيراكليون بخليج أبو قير.

وأضاف الدكتور أسامة النحاس، رئيس الإدارة المركزية للآثار الغارقة، أن حطام السفن الثلاث المكتشفة يشير إلى أن الميناء الشرقي ربما لا يزال يخفي تحت مياهه العديد من الآثار التي لم يتم الكشف عنها بعد، خاصة أنه قد سبق العثور على سفينة واحدة بالميناء عام 1998 أعُتقد حينها أنها السفينة الوحيدة الموجودة بالموقع.

وأشار  النحاس إلى أن أعمال الحفائر تشير إلى أن من المرجح أن يتم خلال مواسم العمل القادمة العثور على سفينة رابعة، حيث قامت البعثة هذا الموسم بالكشف عن عوارض وألواح خشبية كبيرة، بالإضافة إلى لٌقية أثرية عبارة عن بقايا فخارية ربما تمثل حمولة السفينة.

من جانبه، ذكر  الدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصريّة، أن البعثة الأثرية كانت قد بدأت أعمالها هذا الموسم في سبتمبر الماضي بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية، واشتملت أعمالها على إجراء مسح مقطعي للتربة في كلا من الميناء الشرقي وخليج أبي قير، واستكمال أعمال الحفائر في موقع هيراكليون بخليج أبي قير، بالإضافة إلى استكمال أعمال الترميم والتوثيق الأثري لنتاج الحفائر بمعمل المجلس الأعلى للآثار بالمتحف البحري ومخزن البعثة بالإدارة المركزية للآثار الغارقة.


تعليقات