اقتصاد

خط نقل بري جديد بين مصر والسعودية يخفض تكاليف العمرة

الإثنين 2018.4.23 04:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 722قراءة
  • 0 تعليق
حافلة شركة جوباص

حافلة شركة جوباص

يبدأ أول مايو / أيار المقبل، باكورة رحلات برية جديدة بين مصر والسعودية عبر تطبيق إلكتروني على غرار أوبر وكريم، في محاولة لتيسيير موسم العمرة القادم للمصريين .

أكد المهندس ماهر نصيف رئيس مجلس إدارة شركة جوباص، والتى تقع تحت إشراف وزارة النقل المصرية، أنه وفقاً لبروتوكول التعاون الذىي تم توقيعه مع الشركة السعودية للنقل «سابتكو» منذ أيام، فإن خط النقل الجديد بين الشركتين سيبدأ التشغيل أول مايو/ أيار المقبل، قبيل موسم عمرة رمضان بـ50 أتوبيس حديثا طراز 2018، لافتاً إلي أن الشركتين ستوفران بكل تذكرة رحلة واحدة بحجز واحد (ذهاب/عودة)، مشيراً إلي أنه سيتم تدشين تطبيق إلكتروني علي الهواتف المحمولة يمكن من خلالها حجز الرحلات لتيسير الخدمة على عملاء الشركتين.

ولفت نصيف إلى أن الشراكة مع «سابتكو» ستسهل من عملية النقل البري للركاب المصريين إلى جميع مدن المملكة العربية السعودية أو نقل الركاب السعوديين إلى جميع مدن القاهرة، لافتاً إلى أن الشراكة تأتي فى إطار توسعات «جوباص» نحو فتح أسواق جديدة واعدة.

وتابع رئيس شركة جوباص، أن  شركة جوباص للنقل البري تعتزم زيادة رأسمالها إلى 400 مليون جنيه بزيادة قدرها 100 مليون خلال العام الجاري.

وأضاف نصيف، أن زيادة رأس المال تأتي بهدف تغطية استثمارات جديدة تتمثل في شراء 30 أتوبيسا سياحيا سيتم تشغليها بين مصر والسعودية، عبر ميناء ضبا السعودي، مشيراً إلى أن الميناء لا يستقبل في الوقت الراهن معتمرين.

وأكد أنه في حال سمحت المملكة العربية السعودية بعملية نقل المعتمرين عبر ميناء ضبا السعودي ستنخفض أسعار موسم العمرة، ليصل سعر برنامج العمرة البري لنحو 4 آلاف جنيه مقابل 8 آلاف عبر الطرق الأخرى.

وقررت المملكة العربية السعودية هذا العام رفع أسعار برامج العمرة من خلال الرسوم والضرائب التي فرضتها، والتي تمثلت في فرض ضريبة البلدية بواقع %5 على سعر الغرف الفندقية، و%5 أخرى ضريبة قيمة مضافة، كما فرضت المملكة رسومًا بقيمة 2000 ريال سعودي لكل من أراد تكرار السفر للعمرة مرتين خلال العامين الماضي والحالي.

وتابع رئيس «جوباص» أن هناك شريحة كبيرة من المواطنين امتنعوا عن أداء مناسك العمرة نظراً لارتفاع الأسعار ولكن في حال تشغيل الخط سيتم اجتذاب هذه الشريحة مرة أخرى.

في سياق متصل، قال نصيف إن الشركة تستهدف زيادة حجم أرباحها بنسبة %10 خلال العام الجاري مقارنة بالعام الماضي، كما تستهدف زيادة حجم إيراداتها بنسبة %20 مقابل 2017.

وأشار إلى أن النقل من القطاعات الواعدة، خاصة بعد قيام الحكومة المصرية بتوفير شبكة طرق جيدة إلى جانب المبادرات التمويلية التي تم إطلاقها خلال الفترة الماضية.

وكان البنك المركزي المصري أطلق مبادرة خلال فبراير/ شباط 2017، لدعم تجديد وإحلال الفنادق والفنادق العائمة وأساطيل النقل السياحي، حيث تقوم البنوك بإتاحة مبلغ 5 مليارات جنيه بسعر عائد %10 وبحد أقصى 10 سنوات وفقاً للدراسة الائتمانية للعميل، ولكن بشروط منها ضرورة الالتزام بالاعتماد على المنتجات المحلية بنسبة %75 من إجمالي تكلفة عملية الإحلال والتجديد.

وأشار إلى أن شركته استفادت من مبادرة البنك المركزي إذ اقترضت نحو 100 مليون جنيه لتمويل عملية شراء 30 أتوبيسا سياحيا جديدا انضمت لأسطول الشركة مؤخراً.


تعليقات