ثقافة

"صافيني مرة" .. رواية لنعيم صبري بجرعة نوستالجيا لـ"مصر الستينات"

الأربعاء 2018.11.7 01:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 161قراءة
  • 0 تعليق
غلاف رواية

غلاف رواية "صافيني مرة" للروائي المصري نعيم صبري

صدر حديثا عن دار الشروق المصرية رواية" صافيني مرة" للروائي والشاعر المصري نعيم صبري صاحب المسيرة الأدبية الممتدة منذ 1988 والتي أنتج خلالها 12 رواية وعددا من الدواوين والمسرحيات الشعرية.  

عنوان الرواية يعد القارئ بجرعة مكثفة من النوستالجيا والحنين لزمن جميل تغلفه العلاقات الأسرية الحميمية وهو ما سوف يستمتع به القارئ في أول الرواية حيث يروي البطل ذكريات طفولته فيما يشبه اليوميات بتقنية سينمائية تجعل القارئ يعيش أجواء مصر في منتصف القرن الماضي بكل بهائها وتفاصيلها الحياتية الرائعة.. الطربوش.. الراديو.. جلسات الشرفات.. طعم البيوت المصرية بكل حميميتها.

بلغة سلسلة يجتذبك نعيم صبري لتتابع معه حكايات مصر وحكايات الفن والفنانين مثل نجيب الريحاني يوسف وهبي وليلى مراد وشويكار وفؤاد المهندس دور السينما ومسارح وسط القاهرة "هوليوود الشرق" منتقلا لتفاصيل حقبة الستينات.

كدفقة سردية واحدة يواصل صبري حكاية البطل نبيل الذي يمتزج تاريخه وحياته ونزواته وتطلعاته وإخفاقاته مع تاريخ مصر السياسي وتقلباته في فترة الستينيات ومع شواغل المصريين وأغاني أم كلثوم وعبد الحليم بإيقاع ونبض مصري صميم، تجعل الرواية القارئ منغمسا في روعة تفاصيلها وصولا لحرب أكتوبر وتختتم الرواية بمقتل الرئيس الراحل أنور السادات وتولي محمد حسني مبارك رئاسة مصر ودخول البطل عالم المسرح لكنه بالرغم من نشوة الانتصار وتحقيق أمنيته في اعتلاء خشبة المسرح إلا أنه يؤكد بصوت روائي مسكون بالهموم "أنه برغم حرب ١٩٧٣ فإن ما تلاها من تطورات التفسخ السياسي والاجتماعي أجهز عليه".

نعيم صبري هو روائي وشاعر مصري تخرج في كلية الهندسة بجامعة القاهرة عام 1968 وعمل في المجال الهندسي قبل أن يتفرغ للأدب منذ عام 1995.. بدأ مسيرته الأدبية بكتابة الشعر، وأصدر ديوانين عام 1988 هما "يوميات طابع بريد عام"، و"تأملات في الأحوال"، واتجه بعد ذلك إلى المسرح وكتب مسرحية "بئر التوتة"، وهي مسرحية شعرية موسيقية، وكتب بعد ذلك مسرحيته الشعرية "الزعيم" ثم أصدر ديوانه الثالث "حديث الكائنات". واستهل نعيم صبري كتاباته النثرية بكتاب عن سيرة طفولته بعنوان "يوميات طفل قديم"، وبعدها أصدر 12 رواية، منها "أمواج الخريف"، "شبرا"، "المهرج"، و"تظل تحلم إيزيس"، و"دوامات الحنين".  

تعليقات