اقتصاد

مصر تضع قواعد جديدة لاستيراد القمح

الأربعاء 2017.10.25 01:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 438قراءة
  • 0 تعليق
قواعد جديدة لاستيراد القمح بمصر

قواعد جديدة لاستيراد القمح بمصر

قال وزير التموين المصري علي المصيلحي، الأربعاء، إن بلاده ستصدر في غضون أسبوعين القواعد الإرشادية لاستيراد القمح، والتي ستوضح للتجار بالتفصيل جميع المواصفات والإجراءات واللوائح الخاصة ببيع القمح لأكبر مشترٍ في العالم. 

وقبل أيام قالت مؤسسة القمح الأمريكي إنها ستغلق مكتبها في القاهرة أول ديسمبر المقبل بعد أن ظل مفتوحا لعقود، بعد أن خسرت الولايات المتحدة الكثير من حصتها من مبيعات القمح إلى مصر، أكبر مستورد في العالم، مع قيام روسيا وموردين آخرين بزيادة إنتاجهم. 

وذكر المصيلحي أن لجنة تضم وزارة الزراعة تعكف على وضع القواعد المبسطة، في إطار الجهود الرامية لتهدئة مخاوف الموردين الذين يفرضون علاوات مخاطر كبيرة بسبب ما يصفونه بأنه عدم اتساق قواعد الاستيراد وعمليات التفتيش.

وأضاف: "من واجبنا أن نصدرها ونرسلها إلى جميع الموردين.. حين تعرف ما ينبغي القيام به ستكون في مأمن من أي إساءة استغلال للسلطة".


وتعطلت شحنات القمح إلى مصر في الأشهر الأخيرة بعدما فقد المفتشون مزايا السفر المرتبطة بفحص الشحنات في الخارج.

ويقول تجار إن المفتشين يفرضون حاليا قواعد استيراد غير متسقة في الموانئ المصرية احتجاجا على ذلك.

وتسعى مصر أكبر مستورد للقمح في العالم إلى شراء كمية غير محددة من القمح للشحن في الفترة بين 20 و30 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقالت وزارة التموين قبل أيام: "استيراد القمح مسألة اقتصادية تنافسية قائمة على الأسعار المناسبة والمواصفات القياسية، وبالتالي لا توجد دولة بعينها نستورد منها، مشيرا إلى تعدد المناشئ الموردة للقمح لمصر".

تعليقات