مجتمع

مستشفى العين تستحدث تقنية جديدة لعلاج تضخم البروستات الحميد

الأربعاء 2017.7.26 06:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 540قراءة
  • 0 تعليق
إحدى العمليات الجراحية لتضخم البروستات

إحدى العمليات الجراحية لتضخم البروستات

في خطوة تتماشى مع خدماته المتطورة التي يقدمها لمختلف فئات المجتمع أعلن مستشفى العين، إحدى المنشآت التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" استحداث تقنية جديدة لعلاج تضخم البروستات الحميد للمرضى الذين يعانون من أعراض انسداد مجرى البول بسب تضخم البروستات، وهو إجراء تداخلي بسيط يساعد على علاج المرضى الذين يعانون من تضخم البروستات, وذلك بواسطة قسطرة شرايين البروستات التي تغذي الورم وإغلاقه عن طريق حبيبات صغيرة مما يؤدي إلى ضمور الورم وتحسن الأعراض.

وتعد ضخامة البروستات الحميدة من أكثر الأورام التي تصيب الرجال المتقدمين في العمر خاصة فوق سن الستين، ومن أهم أعراضها صعوبة التبول وعدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل، وتعدد مرات التبول وخاصة في المساء، حيث يضطر المريض إلى الاستيقاظ من النوم لإفراغ المثانة عدة مرات.

وتعتبر الجراحة والاستئصال من الطرق التقليدية لعلاج هذا الورم ولكن تترافق بعدة اختلاطات من أهمها فقدان القدرة على الانتصاب والنزف والقذف الراجع، مما تؤثر سلبا على حياة المريض الاجتماعية وحالته النفسية، أما العلاج بتقنية الأشعة التداخلية بواسطة قسطرة شرايين البروستات وإغلاقها بحبيبات دقيقه فلا تترافق بالاختلاطات المذكوره في الأعلى.

ومن أهم مميزات العلاج بالأشعة التداخلية هو عدم الحاجة إلى تخدير عام وإمكانية إجرائها للمرضى المتقدمين في السن وذوي الخطورة العالية مثل مرضى القلب والسكري المتقدم.

ويتم هذا الإجراء الطبي خلال ساعة واحدة فقط وتحت التخدير الموضعي دون الحاجة إلى التخدير العام أو الشقوق الجراحية.

ويستطيع المريض أن يذهب إلى بيته في نفس اليوم وبدون الآثار الجانبية المعروفة للجراحة التقليدية.


تعليقات