مجتمع

الصحة الإماراتية تعقد الاجتماع الأول للتشريعات والسياسات الصحية

الثلاثاء 2017.7.18 04:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 812قراءة
  • 0 تعليق
الاجتماع يهدف إلى التعزيز الصحي في مركز التدريب

الاجتماع يهدف إلى التعزيز الصحي في مركز التدريب

عقدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة، الاجتماع الأول للفريق الفرعي للتشريعات والسياسات الصحية ضمن الفريق التنفيذي لأنماط الحياة الصحية، والتي تشمل مؤشر السمنة لدى الأطفال، داء السكري، وانتشار تدخين منتجات التبغ، برئاسة نوف خميس، نائب مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي في الوزارة، وذلك بمركز التدريب والتطوير بإمارة الشارقة.

وقد بدأ الاجتماع بالتعريف بالتشريعات والسياسات الصحية، وبأعضاء الفريق الفرعي الذي يضم مسؤولين ومختصين من عدة جهات حكومية في الدولة تشمل الصحة، التربية، المالية، العدل، الاقتصاد، بالإضافة إلى الإعلام وقطاع الاتصالات، والجمارك والرقابة الغذائية.

وناقش فريق التشريعات والسياسات الصحية المبادرات المناطة بالفريق والتي تركز على استحداث وتحديث تشريعات من شأنها أن تعزز أنماط الحياة الصحية في المجتمع مثل تطبيق الضريبة الانتقائية على منتجات التبغ والمشروبات المحلاة، فضلاً عن سن تشريع لتنظيم الإعلانات الترويجية الموجهة للأطفال، والعمل على إطلاق مشروع توسيم الأغذية وغيرها من المشروعات.

تضمن الاجتماع أيضاً مناقشة للعديد من المحاور مثل استحداث آلية التعاون المشترك بين الجهات المعنية. واتفق الفريق على عقد ورش عمل سيتم التركيز من خلالها على تطوير خطة شاملة للمبادرات المدرجة ضمن فريق التشريعات والسياسات الصحية، ووضع إطار زمني لتنفيذها. 

وعبّرت نوف خميس عن سعادتها بالتعاون المشترك والمثمر بين الجهات المعنية الرامي إلى تحفيز مشاركة جميع قطاعات الدولة في دعم تحقيق مؤشرات الأنماط الحياة الصحية ضمن الأجندة الوطنية 2021، والذي من شأنه أن يعود بالصحة والإيجابية على المجتمع الإماراتي.

تعليقات