سياسة

تعزية "غير معتادة".. كوريا الشمالية تتعاطف مع ضحايا مانشستر

الأربعاء 2017.5.24 06:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 465قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اعتداء مانشستر

جانب من اعتداء مانشستر

فيما يمكن وصفه بأنه "تعزية غير معتادة" من جانب كوريا الشمالية وبخاصة لدول الغرب، قدمت بيونج يانج تعازيها، الأربعاء، إلى لندن بعد اعتداء مانشستر، الذي أسفر عن مقتل 22 شخصاً، كما أعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية. 

وأضافت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، أن رئيس الوزراء باك بونج-جو، بعث برسالة تعاطف إلى نظيرته البريطانية تيريزا ماي.

وأوضحت الوكالة، أن "الرسالة التي تؤكد أن الكوريين الشماليين يشاطرون وجع خسارة بريطانيين، تعرب عن الأمل في أن تمحو الحكومة البريطانية وشعبها عواقب الحادث الإرهابي في أسرع وقت ممكن".

وبعث وزير الخارجية ري يونج-هو، برسالة مماثلة إلى نظيره البريطاني بوريس جونسون.


وأسفر اعتداء مانشستر الذي وقع بعد حفل لموسيقى البوب، ليل الإثنين، عن مقتل 22 شخصاً منهم فتاة في الثامنة من عمرها، وأصاب 59 بجروح.

وتتسم علاقات كوريا الشمالية بالتوتر مع البلدان الغربية التي تطالبها بتفكيك برامجها النووية والبالستية.

وتسببت أيضاً في إدانات دولية، الأحد، عندما أجرت تجربة جديدة على صاروخ باليستي.

وفى أكتوبر/ تشرين الأول 2016، حذرت كوريا الشمالية نظيرتها بريطانيا، بعد أن قررت إرسال طائراتها المقاتلة للمشاركة في المناورات العسكرية المشتركة الأمريكية الكورية الجنوبية.

ووصفة وزارة خارجية كوريا الشمالية ذلك بأنه "يعد عملاً عدائياً بشكل سافر".

وأضافت وزارة الخارجية، في بيان آنذاك، أنه "لا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي أمام سير بريطانيا في ركاب مخططات القوى المعادية لجمهوريتنا، خلافاً لمبادئ الاحترام المتبادل للسيادة التي تقيم على قاعدتها العلاقات الرسمية معنا”.

وطالبت كوريا الشمالية لندن باستخلاص الدروس من قتل عدد كبير من مواطنيها، بسبب مشاركتها في الحرب الكورية الماضية، وإنتاج الإرهاب وأزمة اللاجئين غير المسبوقة في أوروبا كلها جراء مشاركتها في أعمال قلب النظام بقيادة الولايات المتحدة في العراق وغيره من البلدان المختلفة، وعليها أن تلغي فوراً مشاركتها في المناورات العسكرية المشتركة العدوانية.


تعليقات