سياسة

الصين: زلزال كوريا الشمالية لم ينتج عن اختبار نووي

الأحد 2017.9.24 11:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 500قراءة
  • 0 تعليق
زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

أعلن خبراء زلازل صينيون أن الزلزال الذي سجل في محيط موقع الاختبارات النووية في كوريا الشمالية والذي قدرت قوته بـ"3.5" درجة  بمقياس ريختر لم ينتج عن إجراء اختبار نووي جديد. 

وقال مركز شبكات الزلازل الصيني في بيان له إن تحليل البيانات تحت الصوتية أكد أن ما حدث "ليس انفجارا نوويا بل يحمل مواصفات زلزال طبيعي". 

من جهتها، أصدرت أكاديمية العلوم الصينية تقريرا يفيد بأن ما تم تسجيله كان على الأرجح عبارة عن "انهيار جراء زلزال" في استنتاج يتفق مع فرضيات أعلنها خبراء دوليون بأن الزلزال كان عبارة عن تداعيات لتفجير سابق. 

وأجرت كوريا الشمالية في 3 سبتمبر/أيلول الجاري تجربة نووية هي السادسة والأقوى حتى الآن، تسببت بزلزال بقوة 6,3 درجات بمقياس ريختر شعر به سكان المناطق الصينية المجاورة. 

وتقدر مجموعات المراقبة أن التجربة النووية حررت طاقة قدرها 250 كيلوطن أي أقوى بـ16 مرة من القنبلة الذرية التي ألقيت على هيروشيما في الحرب العالمية الثانية. 

وتشهد شبه الجزيرة الكورية توترات حادة وصلت إلى حد تهديد ترامب بتدمير كوريا الشمالية بأكملها بسبب التجارب الصاروخية والنووية التي تجريها.

وتجري الولايات المتحدة وحلفاؤها حاليا في المنطقة مناورات عسكرية تضم قاذفات ومقاتلات.

وقالت بيونج يانج إنها قد تجري اختبارا على قنبلة هيدروجينية فوق المحيط الهادي بعد أن تعهّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدمير البلاد.

تعليقات