صحة

تستغرق 5 دقائق.. تقنية تجميل تعيد تشكيل الأنف دون جراحة

الأربعاء 2019.4.3 11:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 104قراءة
  • 0 تعليق
تقنية تجميل جديدة تغني عن جراحة الأنف

تقنية تجميل جديدة تغني عن جراحة الأنف

يلجأ كثيرون لعمليات تعديل الأنف وإعادة تشكيله بغرض الحصول على شكل أكثر تناسقا مع ملامح الوجه الأخرى، إلا أن بعض الآثار الجانبية للعملية وتبِعات الخضوع للجراحة تمنع البعض من الإقدام على خطوة كتلك.

لكن بات من الممكن حاليا الحصول على النتيجة المطلوبة دون الخضوع لعملية جراحية وما يرافقها من تخدير وكدمات يأخذ شفاؤها وقتا طويلا.

وأعلن علماء من جامعة كاليفورنيا الأمريكية تقنية جديدة تستغرق ٥ دقائق يتمكن خلالها الأطباء من إعادة تشكيل الأنف دون اللجوء للجراحة، وذلك باستخدام إبر دقيقة وتيار كهربائي وقوالب من صنع طابعة ثلاثية الأبعاد تعيد تشكيل الأنسجة الحية.

وتشكل التقنية الجديدة كشفا علميا سيغير طابع عمليات التجميل التي تنضوي على فترات استشفاء طويلة وكثيرا ما تسبب ندوبا تدوم شهورا.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن القوالب المستخدمة تحاكي بنية الغضروف، وتتكون من ألياف صلبة منسوجة مع بعضها لتشكل نسيجا متداخلا يشبه السباجيتي.

وكلما ازدادت الجزيئات المشحونة كهربائيا في الأنسجة؛ زادت صلابتها، كما اكتشف الفريق القائم على البحث أن تمرير تيار كهربائي من الغضروف الصناعي جعله أكثر مرونة، ومتى ما أصبح الغضروف مرنا أمكن تشكيله وفق الشكل المرغوب، وذلك حسب الدكتور مايكل هيل رئيس الفريق.

وتم اختبار التقنية الجديدة على الأرانب، وبمجرد تمرير الكهرباء من الأقطاب الإلكترونية والإبر المجهرية من إحدى أذني الأرنب، انحنت ومالت دون ألم أو ضرر، ليقوموا بعد ذلك بإيقاف التيار وتتصلب الأذن بشكلها الجديد.

ويسعى العلماء لترخيص التقنية الجديدة واعتمادها من قبل شركات الأجهزة الطبية؛ حيث عرضوا نتائج تجربتهم أمام الجمعية الكيميائية الأمريكية في أورلاندو، فلوريدا.

تعليقات