ثقافة

نورة الكعبي: "رسالتنا صيانة التراث ونشر السلام والتنوير"

السبت 2018.6.23 05:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 326قراءة
  • 0 تعليق
نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية

نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية

أشارت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية إلى دور الإمارات في حماية التراث العالمي والمواقع الأثرية. 

وقالت نورة الكعبي في تغريدة عبر حسابها الرسمي على "تويتر" : ”شهد العالم قبل عام تدمير جامع النوري ومنارته الحدباء على أيدي الظلاميين.. وبعد عشرة أشهر أعلنت الإمارات شراكة استراتيجية لإعادة ترميمه حتى تعلو منارته من جديد في سماء العراق، ويتنفس الموصليون عبق التاريخ والحضارة.. على خطى زايد، رسالتنا صيانة التراث ونشر السلام والتنوير“ 


وأواخر مايو الماضي، وقعت نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية، مع نظيرها العراقي فرياد رواندزي بروتوكولاً للتعاون الثقافي بين الوزارتين، للبدء في مشروع إعادة بناء مسجد النوري ومنارة الحدباء، وهي مبادرة كريمة وسخية من دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويأتي إطلاق مشروع إعادة بناء وترميم مسجد النوري الكبير ومئذنة الحدباء في إطار خطوات تنفيذية وشراكة بين الإمارات العربية المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو"، وبالتعاون مع المركز الدولي لصيانة وترميم الممتلكات الثقافية «إيكروم».

ويعتبر مسجد النوري الكبير الواقع في الساحل الأيمن للموصل والذي يشتهر بمنارته «الحدباء» المحدبة نحو الشرق، من مساجد العراق التاريخية العريقة وثاني مسجد يبنى في الموصل بعد الجامع الأموي، حيث بناه نور الدين زنكي في القرن السادس الهجري أي أن عمره يناهز تسعة قرون وقد أعيد إعماره مرات عدة، كانت آخرها عام 1363 من السنة الهجرية والتي توافق العام 1944 ميلادية، وفجره داعش في يونيو (حزيران) 2017.  

تعليقات