سياسة

نيويورك تايمز: مدير الـ"سي آي إيه" مرشحا للخارجية الأمريكية

الخميس 2017.11.30 08:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 598قراءة
  • 0 تعليق
مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) مايك بومبيو

مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) مايك بومبيو

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن خطة؛ لدفع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، الذي يواجه علاقة مضطربة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خارج البيت الأبيض، وإبداله بمدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) مايك بومبيو.

وفيما يخص بديل بومبيو، رجحت الصحيفة أن يكون السيناتور توم كوتون، الجمهوري الممثل لولاية أركنساس، والذي كان أحد أعوان ترامب في الأمور الخاصة بالأمن القومي، هو المرشح الجديد لقيادة وكالة الاستخبارات الأمريكية. 

وتشير الصحيفة إلى أنه ليس من الواضح بعدُ ما إذا كان ترامب قد أعطى الضوء الأخضر لتلك الخطوة، إلا أن تلك الخطوة ليست مستبعدة بعد المواجهات المتكررة بين كل من تيلرسون وترامب حول عدة ملفات دولية. 

وطبقاً لمصادر الصحيفة الأمريكية، فإن رئيس موظفي البيت الأبيض، الجنرال السابق جون كيلي، قد وضع خطة انتقالية تمت مناقشتها مع عدد من المسؤولين الأمريكيين، إضافة إلى عملية "إحلال وتجديد" لفريق الأمن القومي داخل البيت الأبيض فور الاستغناء عن تيلرسون نهاية هذا العام، بحسب الصحيفة. 

وذكرت الصحيفة أن خروج تيلرسون من البيت الأبيض يعد نهاية فترة مضطرية داخل البيت الأبيض، خصوصاً بعد عدة مواجهات وصدامات بينه وبين الرئيس ترامب حول عدد من القضايا الدولية المهمة، مثل ملف كوريا الشمالية، وملف الإنفاق النووي الإيراني والأزمات في الشرق الأوسط. 


وقال مسؤولون أمريكيون- لم يتم ذكر اسمهم- بالتأكيد أن تيلرسون قد وصف ترامب "بالأحمق" بشكل شخصي، إلا أن ترامب قام بانتقاد تيلرسون علناً، واصفاً إياه بأنه "مضيعة للوقت" أثناء النقاش حول كيفية التواصل الدبلوماسي مع كوريا الشمالية. 

وفي حالة خروج تيلرسون من المنصب، فإنه بذلك يعد أحد أقصر وزراء الخارجية الأمريكية عمراً في المكتب البيضاوي، حيث لم يحدث أن تم تبديل أي من وزارء الخارجية قبل نهاية فترة رؤسائهم منذ 120 عاماً.

تعليقات