صحة

السمنة المفرطة تؤثر سلبا على الرضاعة الطبيعية

الإثنين 2018.7.30 12:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 283قراءة
  • 0 تعليق
السمنة المفرطة تؤثر سلبا على الرضاعة الطبيعية

السمنة المفرطة تؤثر سلبا على الرضاعة الطبيعية

كشفت دراسة أن السمنة المفرطة تتسبب في تأخير إدرار حليب الثدي لدى الأم لأكثر من 3 أيام بعد الولادة، كما أثبتت ارتباط السمنة بحدوث مضاعفات أثناء الولادة.

ويقول الدكتور هشام الشاعر، أستاذ أمراض النساء والتوليد والعقم بكلية طب قصر العيني بجامعة القاهرة، إن هناك دراسات أجريت على 200 امرأة أثبتت تعرضهن لتوقف إدرار الحليب بعد الولادة بسبب "السمنة".

وأشار "الشاعر" إلى أن الأعراض الرئيسية لذلك هي زيادة مؤشر كتلة الجسم، مؤكدا ضرورة قياس كتلة الجسم والطول مقابل الوزن، وأضاف أن الدراسات أشارت إلى أن الرضاعة الطبيعية أصعب بالنسبة للأمهات اللواتي يعانين من السمنة قبل الحمل، كما أنه قد تكون هناك عواقب محتملة على الأطفال أيضا.

وكشف أن الدراسات أثبتت أن إدرار حليب الثدي قد تأخر إلى ما بعد 3 أيام بعد الولادة لدى حوالي 46% من النساء غير السمينات، فيما ارتفعت تلك النسب إلى ما يقرب من 58% للأمهات الجديدات اللواتي يعانين من السمنة المفرطة.

تعليقات