منوعات

إيطاليا.. هل تشتري منزلا بأقل من دولار ونصف؟

الثلاثاء 2018.1.30 10:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1099قراءة
  • 0 تعليق
بلدة إيطالية تبيع المنازل مقابل دولار واحد

بلدة إيطالية تبيع المنازل مقابل دولار واحد

عرضت بلدة أولولاي الإيطالية منازل للبيع مقابل دولار واحد ومئتي سنت، وتبيع " أولولاي" الواقعة بمنطقة باربجيا في جزيرة سردينيا على البحر الأبيض المتوسط، مئات المنازل المهجورة مقابل 1.2 دولار فقط.


وذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن هذه ليست أول مدينة إيطالية تلجأ لتلك الخدعة، لكنها الأولى التي تعرض منازل بهذا السعر المذهل والذي يقترب من البيع المجاني، لبيوت في بلدة تتمتع بتاريخ وجمال كافيين لجذب الناس.

وكشفت تقارير صحفية عن الخدعة  فالمنازل المبنية من الحجارة في حالة سيئة، وتلزم البلدة المشتري بإجراء عمليات تجديد للبيت خلال ثلاث سنوات، بتكلفة تصل إلى حوالي 25 ألف دولار.

 ويخطط مسئولو أولولاي من وراء بيع المنازل لإعادة تجديد شباب بلدة عرضة لخطر أن تصبح مدينة أشباح، بعد تقلص سكانها  من 2250 إلى 1300 نسمة فقط خلال نصف القرن الماضي، مع عدد قليل من المواليد كل عام.

منزل في أولولاي ينتظر المشتري

وقال عمدة البلدة الإيطالية إفيسيو أرباو، إنهم يفتخرون بأصولهم التي تعود إلى فترة ما قبل التاريخ، وإن حملته تستهدف إنقاذ تقاليدهم الفريدة من الفناء.

 وكانت أولولاي عاصمة باربجيا،و لا تزال البقعة الأكثر أصالة في سيردينيا.

وقديمًا كانت البلدة الإيطالية تعج بالضجيج، بينما يسيطر الصمت حاليًا على  أزقتها وساحاتها  مع انتقال السكان الشباب إلى مدن أكبر.


ومع تخلي العائلات عن منازلهم التي كانوا يعيشون فيها، أصبحت المساكن الحجرية في حالة مزرية وتغطيها خيوط العنكبوت لعدة عقود.

وفي محاولة لإحياء المدينة، تواصل عمدة أولولاي مع المالكين السابقين للمنازل وطلب منهم التنازل عنها لسلطات المدينة.


ورغم حالة المنازل السيئة، إلا أنه تم بيع  ثلاثة منها  بالفعل، ويقول عمدة المدينة إنه تلقى أكثر من 100 طلب شراء من جميع أنحاء العالم، بينها روسيا وأستراليا.

ويأمل عمدة المدينة أن تساهم إعادة تجديد المنازل في خلق فرص عمل جديدة وإنعاش الاقتصاد المحلي.


تعليقات