رياضة

رسميا.. باريس تستضيف أوليمبياد 2024 ولوس أنجليس 2028

الخميس 2017.9.14 01:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 279قراءة
  • 0 تعليق
باريس تستضيف أوليمبياد 2024 ولوس أنجليس 2028

أولمبياد 2024

منحت اللجنة الأوليمبية الدولية (الأربعاء) حق استضافة أويلمبياد 2024 الصيفي إلى باريس، كما أعطت نسخة 2028 إلى لوس أنجليس، بعد تصويت في جلسة للجمعية العمومية في ليما عاصمة بيرو. 

وستستضيف باريس، التي نظمت الأوليمبياد مرتين من قبل، الحدث بعد 100 عام من آخر مرة استضافت فيها الألعاب في 1924، وستنظم لوس أنجليس الأوليمبياد لثالث مرة أيضا بعد 1932 و1984. 

رئيس فرنسا يروج لملف الأوليمبياد بلعب التنس

ولم تكن هناك أي مدن أخرى مرشحة لنسختي 2024 و2028، وكان التصويت مجرد إجراء روتيني. وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية إن التصويت لصالح المدينتين كان "بالإجماع". 

وقررت اللجنة الأوليمبية الدولية في يوليو منح حق استضافة نسختي 2024 و2028 من الألعاب الأوليمبية في الوقت نفسه بعد انسحاب 4 من ست مدن تقدمت لاستضافة الألعاب، وسط مخاوف بشأن الحجم والتكلفة وتعقيدات تنظيم أكبر حدث لرياضات متعددة في العالم. 

وبعد ذلك سحبت لوس أنجليس عرضها لأوليمبياد 2024، الذي سعت لاستضافته لمدة عامين، مقابل الحصول على نسخة 2028. 

وفشلت باريس، التي تبلغ ميزانيتها الاجمالية للألعاب 6.8 مليار يورو (8.09 مليار دولار)، في محاولات سابقة لاستضافة أوليمبياد 1992 و2008 و2012. 

وكان وجود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي تحدث أيضا (الأربعاء) في رسالة بالفيديو في جمعية عمومية غير عادية للجنة الأوليمبية الدولية في يوليو في لوزان، مهما في حسم أوليمبياد 2024 لصالح العاصمة الفرنسية.

وسيسير أوليمبياد لوس أنجليس 2028، بميزانية تبلغ 5.3 مليار دولار، على نفس الخطة التي كانت تعدها المدينة الأمريكية من أجل 2024. 

وهذه أول مرة تمنح فيها اللجنة الأوليمبية الدولية حق استضافة الألعاب قبل 11 عاما من موعدها، لكن اللجنة كانت حريصة على ضمان مستقبل منتجها الأساسي حتى لو كان عن طريق منح حق استضافة نسختين في الوقت نفسه، بعد أن سحبت بوسطن وبودابست وروما وهامبورج عروضها في منتصف السباق في ظل مخاوف من التكلفة العالية والمعارضة المحلية.

تعليقات