اقتصاد

باكستان: أزمة ميزان المدفوعات انتهت

عشية محادثات صندوق النقد

الأربعاء 2018.11.7 12:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 99قراءة
  • 0 تعليق
أسد عمر وزير المالية الباكستاني

أسد عمر وزير المالية الباكستاني

قال أسد عمر وزير المالية الباكستاني، الثلاثاء، إن أزمة ميزان المدفوعات في البلاد انتهت، وذلك قبل يوم من وصول فريق صندوق النقد الدولي لمناقشة حزمة مساعدات محتملة. 

وكان عمر أعلن أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن باكستان تسعى للحصول على حزمة تمويل من صندوق النقد، وهي الثالثة عشرة من نوعها منذ أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

وقال عمر اليوم إن تدبير رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان لحزمة قيمتها 6 مليارات دولار من السعودية بجانب المساعدة التي تعهدت بها الصين سيغطي النقص المتوقع البالغ 12 مليار دولار في العملة الأجنبية لخدمة ديون باكستان.

وقال عمر في إيجاز صحفي، دون التطرق لذكر صندوق النقد، إن أزمة ميزان المدفوعات "قد انتهت، وأستطيع أن أقول لكم بشكل قاطع إنه لم تعد عندنا أزمة في ميزان المدفوعات".

ولم يتضح ما إذا كان عمر يعني أن باكستان لم تعد بحاجة لطلب أي مساعدة من صندوق النقد، أو ما إن كانت البلاد ستطلب الحصول على تمويل أقل.

ومن المقرر أن يبدأ المسؤولون في إسلام أباد محادثات تستمر نحو أسبوعين مع صندوق النقد الدولي، الأربعاء.

في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت باكستان أن السعودية قدمت دعما بالعملة الأجنبية قيمته 3 مليارات دولار إلى البنك المركزي الباكستاني وقرضا آخر بقيمة ثلاثة مليارات دولار في صورة مدفوعات نفطية مؤجلة.

وزاد العجز في ميزان المعاملات الجارية الباكستاني 43% إلى 18 مليار دولار في السنة المالية التي انتهت في يونيو/حزيران، بينما ارتفع العجز في الميزانية إلى 6.6% من الناتج المحلي الإجمالي.

وزار خان الصين الأسبوع الماضي، حيث أجرى مزيدا من المحادثات بخصوص المساعدة الاقتصادية، لكن بكين قالت إن هناك حاجة لمزيد من المباحثات.

وقال عمر اليوم إن محافظ البنك المركزي سيسافر إلى الصين، الجمعة، لمناقشة تفاصيل ما وصفه بأنه تعهد بتقديم "أموال فورية" لتعزيز احتياطيات النقد الأجنبي.

تعليقات