سياسة

استقالة وزير العدل الباكستاني إثر مظاهرات حاشدة

الإثنين 2017.11.27 10:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 616قراءة
  • 0 تعليق
مصاب في المظاهرات التي شهدت اشتباكات مع الشرطة

مصاب في المظاهرات التي شهدت اشتباكات مع الشرطة

قدم وزير العدل الباكستاني زاهد حميد استقالته ملبيا بذلك أحد المطالب الرئيسية للمتظاهرين الإسلاميين الذين يغلقون أحد المداخل الرئيسية للعاصمة إسلام أباد منذ ثلاثة أسابيع. 

ونقلت وكالة الأنباء الباكستانية عن مصادر رسمية إن "وزير العدل قدم استقالته إلى رئيس الحكومة شهيد عباسي خاقان لإخراج البلاد من الأزمة". ونقل التلفزيون الحكومي النبأ نفسه.

وأعلنت حركة "لبيك" الإسلامية أنها أوقفت الاحتجاجات بعد أن استجابت الحكومة لطلباتها والاتفاق على استقالة وزير العدل.

ويطالب المتظاهرون الذين ينتمون للجماعة، منذ أسابيع، باستقالة وزير العدل على إثر جدل يتعلق بتعديل تم التخلي عنه في نهاية المطاف ويربطونه بالقانون المثير للجدل حول التجديف. ويتمحور التغيير الذي قال حامد إنه خطأ كتابي، حول إزالة الإشارة إلى النبي محمد أنه خاتم الأنبياء.

وقُتل سبعة أشخاص وأصيب نحو 200 بعد فشلت محاولة الشرطة تفريق المحتجين في إسلام أباد يوم السبت مما دفع متظاهرين يشهرون عصى وقضبانا حديدية إلى قطع الطرق الرئيسية في مدن أخرى. 

تعليقات