China
سياسة

ترتيبات لتوجه الحكومة الفلسطينية لغزة بعد ضوء أخضر من القيادة

الأحد 2017.9.24 01:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 535قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

طلبت حركة فتح، السبت، من الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله، التوجه إلى قطاع غزة بعد إعلان حركة حماس حل لجنتها الإدارية في القطاع. 

وقال مصدر حكومي فلسطيني لـ"بوابة العين" الإخبارية إن اتصالات تجرى لتوجه وفد من الحكومة الفلسطينية إلى قطاع غزة في الأيام القليلة المقبلة.

ولفت المصدر- الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- إلى أن الحكومة تنتظر مصادقة اللجنة المركزية لحركة فتح واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ستجتمع الأحد، قبل الذهاب إلى قطاع غزة.

وقالت اللجنة المركزية لحركة فتح، في بيان أصدرته الليلة بعد اجتماعها في رام الله برئاسة الرئيس محمود عباس، إنها "اعتبرت موقف حماس موقفاً إيجابياً"، وأكدت استعدادها للتعامل بجدية مع هذا التطور، في إشارة إلى "قبول حماس المطالب العادلة الثلاثة، وهي حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من الاطلاع بمهامها في القطاع، والموافقة على إجراء الانتخابات العامة".

وأضافت: "وفي هذا المجال دعت اللجنة المركزية حكومة الوفاق الوطني للذهاب إلى قطاع غزة، في خطوة أولى لتقييم الوضع والبدء في عملية تمكين حقيقية وممارسة الصلاحيات في كل المجالات".

وعبرت اللجنة المركزية عن "تقديرها لموقف الأخوة في مصر وتقديرها لجهودهم من أجل استعادة الوحدة وإنهاء الانقسام"، داعية "جميع الدول الشقيقة والصديقة إلى تعزيز مساعداتهم لقطاع غزة، وتوجيه هذه المساعدات إلى حكومة الوفاق الوطني باعتبارها الجهة الشرعية الوحيدة".

كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال في كلمة في مستهل اجتماع اللجنة المركزية "سنناقش موضوع المصالحة الفلسطينية، خاصة أن ما أعلنته حركة حماس جاء ملبياً لما طلبناه وهو إلغاء الحكومة أو ما تسميه اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل في قطاع غزة والوصول إلى انتخابات تشريعية ورئاسية".

وكانت حماس قد أعلنت بعد جهود مصرية، إلغاء اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعت الحكومة الفلسطينية إلى تسلم مهامها في القطاع.


تعليقات