سياسة

الجامعة العربية تدين اعتداء الاحتلال على رهبان أمام كنيسة القيامة

الخميس 2018.10.25 01:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 244قراءة
  • 0 تعليق
قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل أحد الرهبان- صورة بوسائل إعلام فلسطينية

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل أحد الرهبان- صورة بوسائل إعلام فلسطينية

أدانت جامعة الدول العربية، بأشد العبارات قمع قوات الاحتلال لوقفة احتجاجية نظمتها بطريركية الأقباط الأرثوذكس أمام كنيسة القيامة بالقدس المحتلة، واصفة ما حدث بالاعتداء الوحشي والهمجي.

وأمس الأربعاء، قمعت شرطة الاحتلال وقفة احتجاجية نظمها رهبان قبالة كنيسة القيامة في البلدة القديمة بمدينة القدس.

واعتقلت قوات الشرطة بالقوة راهبا واعتدت بالضرب على عدد آخر من المحتجين غالبيتهم من الرهبان.

وكانت الوقفة نُظمت احتجاجا على منع الاحتلال الإسرائيلي أعمال ترميم في كنيسة القيامة التي تعتبر المكان الأكثر قداسة للمسيحيين.

وفي هذا الصدد، قال السفير سعيد أبو علي الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، في تصريحات بمقر الجامعة، إن "هذا الاعتداء يكشف للعالم أجمع عن الوجه الحقيقي لهذا الاحتلال ويتنافى مع مبدأ حرية العبادة التي كفلتها جميع الشرائع السماوية والمواثيق الدولية".

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل أحد الرهبان- صورة متداولة عبر وسائل إعلام فلسطينية

وأعرب أبو علي عن تضامن الجامعة العربية الكامل مع الكنيسة القبطية، والبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مواجهة اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي للكنائس القبطية.

وأكد الأمين العام المساعد للجامعة العربية، أن هذا الاعتداء يأتي في سياق الاعتداءات المتواصلة التي تنفذها حكومة الاحتلال بحق مدينة القدس المحتلة، والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، والتي تكشف استهدافها للوجود المسيحي بصورة سافرة.

وأشار إلى أن هذا الاعتداء يستدعي تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته في توفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية.



تعليقات