مجتمع

منحوتات الآيس كريم.. أطفال قتلتها الحرب في غزة

الجمعة 2019.1.11 09:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
الفنانة الفلسطينية دعاء قشطة

الفنانة الفلسطينية دعاء قشطة

بإيحاء من صورة لأطفال قتلى حُفِظت جثثهم في ثلاجة الآيس كريم، تصمم الفنانة الفلسطينية دعاء قشطة، منحوتات على هيئة آيس كريم لأطفال رضّع ماتوا في حرب غزة عام 2014 مع إسرائيل بدلاً من تناول الطعام اللذيذ. 

وقبل 5 أشهر، كانت الفنانة البالغة من العمر 28 عاماً تجلس في الاستوديو الخاص بها في مدينة رفح، للتحقق من الصور التي توثّق الصراع الذي استمر 50 يوماً، وأسفر عن مقتل 2100 فلسطيني، معظمهم من المدنيين،عندما شاهدت الصور المروعة، وقررت إحياء ذكرى القتل الوحشي للأطفال من خلال الفن. 


وقالت دعاء قشطة: "صُدِمت عندما شاهدت صوراً للشهداء الأطفال في ثلاجات الآيس كريم في حرب 2014، ومن هنا جاءتني الفكرة".

وكانت جثث الأطفال، وضحايا آخرين، تُحفظ في ثلاجات المثلجات ومبردات الخضراوات، لأن المشرحة في مدينة رفح الحدودية كانت ممتلئة في ذلك الوقت.


وبدأت الشابة الفلسطينية مسيرتها الفنية عام 2015، بعد عام واحد فقط من الحرب، بدأت بالرسم وأصبحت الآن تبدع منحوتات.

وتخطط دعاء قشطة لعرض هذه المنحوتات في معرض غزة في فبراير/ شباط، وتأمل أن تكون بمثابة أداة لتسليط الضوء على معاناة الأطفال ولدعمهم.

لكن محمد عوض أبو جزر، وهو أحد سكان رفح، الذي كان طفلاه فراس وماريا من بين الأطفال الذين حفظوا في ثلاجات المثلجات، قال إن اقتناء مثل هذه التماثيل والتعامل معها صعب جداً.

وأوضح أبو جزر الذي يستخدم كرسياً متحركاً: "صعب جدا إنك تحتفظ فيه.. يعني ممكن نحتفظ فيه كذكرى لكن كمجسم واضح في البيت صعب جداً جداً عليّ.. ألم كتير.. يعني هيك في شوي من القسوة".

تعليقات