سياسة

مواجهات بين فلسطينيين وجيش الاحتلال بعد اقتحام جنين

الإثنين 2018.2.12 05:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 342قراءة
  • 0 تعليق
مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال - صورة أرشيفية

مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال - صورة أرشيفية

أصيب جنديان إسرائيليان خلال مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوة تابعة لجيش الاحتلال، الإثنين، في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية.

وخلال المواجهات تمكن الشبان الفلسطينيون من تجريد جندي إسرائيلي من سلاحه.

وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن القوة دخلت إلى جنين بالخطأ قبل تعرضها لوابل من الحجارة من قبل الشبان الفلسطينيين الغاضبين.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، في بيان، إن جنديا ومجندة أصيبا نتيجة رشق القوة بالحجارة، وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضاف أن الفلسطينيين تمكنوا من الحصول على سلاح أحد الجنود.

وأكد شهود عيان أن القوة الإسرائيلية وصلت إلى مركز المدينة قبل مهاجمتها من قبل الشبان.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي موجة من الاحتجاجات الفلسطينية على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي غضون ذلك، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، مبنى قديما في وادي قانا قرب بلدة دير إستيا شمال سلفيت في شمال الضفة الغربية، وصادرت خلايا شمسية للمزارعين، بحجة أن المنطقة محمية طبيعية.

كما أقدم مستوطنون على خط شعارات عنصرية على عدد من مركبات الفلسطينيين في بلدة سلوان في القدس الشرقية المحتلة.

وقال شهود عيان إن المستوطنين أعطبوا إطارات عدد من المركبات الموجودة في المنطقة.

ويطلق المستوطنون على الهجمات على ممتلكات الفلسطينيين اسم "تدفيع الثمن".

وفي سياق متصل بالاعتداءات الإسرائيلية، جدد عشرات المستوطنين اقتحاماتهم للمسجد الأقصى من خلال باب المغاربة بحراسة ومرافقة عناصر من شرطة الاحتلال.

تعليقات