سياسة

عباس في روسيا للتأكد من دعمها في مواجهة قرار أمريكا بشأن القدس

الإثنين 2018.2.12 11:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 302قراءة
  • 0 تعليق
الرئيسان فلاديمير بوتين ومحمود عباس- أرشيفية

الرئيسان فلاديمير بوتين ومحمود عباس- أرشيفية

بعد أسبوعين من الزيارة التي أجراها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى موسكو، تستقبل روسيا الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الإثنين.

ويسعى الرئيس الفلسطيني خلال زيارته لموسكو إلى التأكد من دعم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، له في مواجهة واشنطن، التي اعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكان من المفترض أن يلتقي بوتين مع الرئيس الفلسطيني في سوتشي، لكن اللقاء تم نقله إلى موسكو، بحسب ما أعلن الكرملين.

ويرفض الرئيس الفلسطيني إجراء أي اتصال مع إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منذ اعتراف واشنطن في نهاية العام 2017 بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الفلسطيني خطابا أمام مجلس الأمن الدولي في 20 شباط/فبراير الجاري.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قرر ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والتوجيه بنقل السفارة الأمريكية إليها، ما أثار إدانات حازمة من العالمين العربي والإسلامي ومن المجتمع الدولي.


تعليقات