سياسة

استشهاد 3 فلسطينيين أحدهم طفل برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة

الجمعة 2018.10.5 08:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 289قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الاشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال - رويترز

جانب من الاشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال - رويترز

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الجمعة، استشهاد 3 أشخاص، أحدهم طفل، وإصابة 45 آخرين بجروح مختلفة، في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة. 

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم الوزارة في غزة، إن الشهداء الثلاثة هم: الطفل فارس حافظ السرساوي 12 عاما، وأكرم أبو سمعان، 22 عاما واستشهدا بعد إصابتها شرق حي الشجاعية بغزة، وحسين فتحي الرقب (18 عاما) واستشهد في مجمع ناصر الطبي متأثرا بجراحه التي أصيب بها شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأضاف أن عدد المصابين بلغ 376 إصابة مختلفة، بينهم 10 إناث و30 طفلا، وحوّل 192 منهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم، مشيرا إلى وجود 7 إصابات خطيرة، بينهم صحفية ومسعف.


وأوضح أنه تم نقل الجرحى إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة، لتلقي العلاج، ووصفت حالتهم بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق؛ جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

كما أصيب 4 فلسطينيين بالرصاص الحي جراء إطلاق قوات الاحتلال، المتمركزة خلف السواتر الترابية على مقربة من الشريط الحدودي شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة، الرصاص الحي، نقلوا على أثرها إلى مستشفى الإندونيسي، في بلدة بيت لاهيا المجاورة لتلقي العلاج، ووصفت حالتهم بالمستقرة.

واندلعت مواجهات بين مئات الفلسطينيين وقوات الاحتلال شرق مدينتي رفح وخان يونس جنوب القطاع، وشرق مخيم البريج وسط القطاع، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.


وتوافد المئات من الفلسطينيين، عصر الجمعة، إلى المناطق الحدودية للمشاركة في مسيرات احتجاجية، ضمن مسيرات العودة الشعبية السلمية المتواصلة للأسبوع الثامن والعشرين على التوالي على الحدود الشرقية للقطاع.

وتستهدف قوات الاحتلال بشكل يومي جموع المواطنين على مقربة من السياج الحدودي شمال وشرق القطاع، بالرصاص الحي وبقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكانت مستشفيات القطاع أعلنت استشهاد 195 فلسطينيا، وإصابة أكثر من 21 ألفا آخرين منذ مارس/آذار الماضي برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية للقطاع.

تعليقات