اقتصاد

بالصور.. فزع بين مستثمري بورصات آسيا بعد هبوط وول ستريت

الثلاثاء 2018.2.6 10:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 710قراءة
  • 0 تعليق
بورصة طوكيو

بورصة طوكيو - رويترز

سجّلت أسواق المال في آسيا، الثلاثاء، تراجعا حادا متأثرة بانخفاض وول ستريت؛ حيث سادت حالة من الهلع بين المستثمرين بعد أشهر من الارتفاع في بورصة نيويورك. 

وهوت الأسهم الأمريكية عند إغلاق الإثنين، وهبط المؤشر داو جونز الصناعي نحو 1600 نقطة عند أدنى مستوياته للجلسة، وهو أكبر هبوط على الإطلاق أثناء التعاملات من حيث عدد النقاط، مع تعمّق تصحيح نزولي طال انتظاره من مستويات قياسية مرتفعة.

في بورصة طوكيو سجّل مؤشر نيكي للشركات الكبرى انخفاضا نسبته أكثر من 6% ظهر الثلاثاء، وهو أمر غير مسبوق منذ انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

في دول أخرى في المنطقة، انخفضت بورصة سيدني 3%، وهونج كونج نحو 5%، وشنغهاي أكثر من 2%.

بورصة طوكيو


كان عام 2018 قد بدأ بشكل جيد؛ إذ إن مؤشرات البورصات تسجل أرقاما قياسية في نيويورك، لكن نشر التقرير الشهري حول الوظائف في الولايات المتحدة قلب الوضع.

والنبأ السار للاقتصاد الأمريكي الذي تمثل بزيادة كبيرة في الأجور في يناير/كانون الثاني، كان له أثر مدمر على الأسواق التي تخشى تضخما وبالتالي تشدد نقدي أمريكي بوتيرة أسرع مما كان متوقعا.

في الوقت نفسه ارتفعت معدلات عائدات سندات الخزينة؛ ما أدى إلى تعثر وول ستريت.

وقال ستيفن إينيس مسؤول الصفقات في منطقة آسيا المحيط الهادئ لدى مجموعة واندا، ردا على سؤال لوكالة فرانس برس، إن "المستثمرين مقتنعون بأن التضخم يعود وأن معدلات الفائدة سترتفع أكثر مما كان مقدرا".

وقال توشيهيكو ماتسونو المحلل في "إس إم بي سي نيكو ستكيوريتيز"، إن "هذا التراجع المفاجئ يشكل صدمة" لأنه يأتي بعد سلسلة ارتفاعات غير مسبوقة منذ 26 عاما سجلت منذ مطلع العام في كل من نيويورك وطوكيو.

وأضاف أن الأسواق تمر الآن بـ"مرحلة تصحيحية"؛ إذ إن مؤشر نيكي خسر أكثر من 10% بالمقارنة مع أعلى مستوى له في 23 يناير/كانون الثاني، على غرار مؤشر داو جونز الذي تراجع، الإثنين، أكثر من 10% خلال الجلسة عن المستوى القياسي الذي سجله في 26 يناير/كانون الثاني.

موظف في بورصة طوكيو


كان المحلل نفسه قد قال لوكالة بلومبرج المالية، في وقت سابق، إن "السوق يتفاعل مع مخاوف المستثمرين من التضخم واحتمال تراجع الاقتصاد الأمريكي في الوقت الذي ارتفعت فيه معدلات الفائدة بسرعة كبيرة".

وتمثل العملة اليابانية ملاذا للمستثمرين بالمقارنة مع العملة الخضراء في فترات التقلبات. وقد ارتفع سعر الين مقابل الدولار مسجلا 109.23 ين للدولار بالمقارنة مع 109.91 ين للدولار عند إغلاق الإثنين.

تعليقات