مجتمع

باريس تجعل اليوم العالمي للمرأة 2018 مميزاً

الإثنين 2018.3.5 11:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 292قراءة
  • 0 تعليق
ماكرون وعائلته خلال حفل تنصيبه-أرشيفية

ماكرون وعائلته خلال حفل تنصيبه-أرشيفية

بمناسبة يوم المرأة العالمي، قررت باريس أن يكون ذلك اليوم مميزاً هذا العام، لاسيما لكونه بداية لفترة ولاية جديدة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي تولى الرئاسة في مايو الماضي، وأسس وزارة جديدة مكلفة بتحقيق المساواة بين الرجل والمرأة، التي تأسست في يونيو/حزيران 2017، في عهد رئيس الوزراء الفرنسي إداورد فيليب، والتي تولت حقيبتها مارلين شيبايا.

وبحسب ما نشر الموقع الرسمي، لوزارة الخارجية الفرنسية، فإن رئيس فرنسا قرر جعل المساواة بين المرأة والرجل القضية الكبرى لفترة رئاسته، وفي هذا السياق، احتشدت جهود وزارتي الخارجية والشؤون الأوروبية لتعزيز وضع المرأة في صفوفها، وإدراج حقوق المرأة في صميم العمل الخارجي لفرنسا.

وأضاف الموقع أن "اليوم الدولي لحقوق المرأة في 8 آذار/مارس فرصة مثالية لإعادة تأكيد عزم فرنسا على زيادة الوعي بالدور ومكانة المرأة".


وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن الرئيس ماكرون، في خطاب ألقاه بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، أن المساواة بين الجنسين هي "القضية الكبرى للعهد الممتد على خمس سنوات"، مشدداً على اتخاذ مجموعة من الإجراءات للقضاء على العنف والتمييز والتحرش الجنسي في فرنسا.

ويأتي الاحتفال بهذه المناسبة على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945.

اليوم العالمي للمرأة.. تاريخ من النضال

كما استحدث الرئيس الفرنسي، منصب السيدة الأولى في فرنسا، بريجيت ماكرون، على غرار النظام الأمريكي، كتكريم للمرأة، وأسند إليها مهام داخلياً وخارجياً.


ويتضمن جدول أعمال فعاليات الدبلوماسية الفرنسية في ذلك اليوم، بحضور وزير الخارجية الفرنسية، ووزيرة الشؤون الأوروبية، والسفيرات الأجانب في باريس عرض مبادرة "لاشيء بدونها"، للتأكيد على دور المرأة في المجتمع.

كما تلقي وزيرة المساواة بين الجنسين في فرنسا، مارلين شيبايا، كلمة حول آليات المساواة بين الرجل والمرأة. وستختتم فعاليات اليوم، وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية.

تعليقات