فن

ابنة مايكل جاكسون تخرج عن صمتها بخصوص "الفيلم الوثائقي"

الخميس 2019.3.7 11:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 136قراءة
  • 0 تعليق
باريس جاكسون

باريس جاكسون

خرجت باريس جاكسون ابنة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون عن صمتها بشأن الفيلم الوثائقي "الخروج من نيفرلاند" الذي يتناول شهادات من "ضحايا" تعرضوا لاعتداءات جنسية من والدها الراحل. 

ولجأت باريس جاكسون إلى "تويتر"، بعد عرض الجزء الأول من الفيلم الوثائقي "الخروج من نيفرلاند"، لترد على مجلة وجهت تغريدة قالت فيها: إن باريس تعتقد بأن والدها بريء من تهم الاعتداء الموجهة إليه في الفيلم، لترد ابنة مايكل جاكسون قائلة: "في الواقع أنا لم أقدم أي تصريحات رسمية بعد، خصوصاً فيما يتعلق بتأثير الفيلم على حياتي المهنية".

وأضافت باريس: "على الأقل مقالكم هذا لم يكن مقرفا وهجوميا"، في إشارة إلى التقارير الصحفية التي هاجمت والدها وتطرقت إلى تفاصيل حياتها الشخصية هي وأسرتها.

يذكر أن الوثائقي "الخروج من نيفرلاند" بدأ عرضه، الأحد، على شاشة "إتش بي أو"، ويتناول اتهامات يقدمها رجلان كانا قد نفيا في الماضي تعرضهما للتحرش على يد ملك البوب الراحل مايكل جاكسون، بل دعماه أمام السلطات.

وأثار الفيلم الكثير من ردود الفعل الغاضبة من الجماهير، التي لجأت إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن صدمتها، إلى جانب ردود فعل رسمية، تمثل آخرها بقيام محطات إذاعية بوقف بث أغاني مايكل جاكسون.

وقالت متحدثة باسم الشركة المالكة للمحطتين الإذاعيتين الناطقتين بالفرنسية "سيكوي" و"ريزم" ومحطة "ذا بيت" الناطقة بالإنجليزية، إن موسيقى جاكسون سحبت من قوائم البث بدءا من صباح الإثنين.

وأضافت المتحدثة باسم "كوجيكو"، كريستين ديكير، أن التصرف جاء استجابة لردود أفعال المستمعين على الفيلم الوثائقي، مشيرة إلى أن القرار سيطبق أيضا على محطات "كوجيكو ميديا" في الأسواق الأصغر في كيبيك.

تعليقات