سياسة

البرلمان العربي يطالب مجلس الأمن بردع النظام الإيراني

الخميس 2018.5.10 12:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 218قراءة
  • 0 تعليق
المرشد الإيراني علي خامنئي

المرشد الإيراني علي خامنئي

طالب البرلمان العربي، الأربعاء، بمحاسبة إيران في مجلس الأمن الدولي، وفقاً لما ينص عليه القانون الدولي، وذلك لتهديدها للأمنين الإقليمي والدولي، ولتزويدها مليشيا الحوثي الانقلابية بصواريخ باليستية إيرانية الصنع تستهدف المملكة العربية السعودية والأراضي المقدسة فيها ودول الخليج العربي، إضافة إلى دعمها جبهة البوليساريو الانفصالية عن طريق مليشيا "حزب الله" الإرهابي.   

وشدد البرلمان العربي، في ختام جلسته العامة، التي عقدت في العاصمة المغربية الرباط، على "ضرورة ردع النظام الإيراني لتدخلاته السافرة بأمن الدول العربية من خلال تكوين ودعم المليشيات في العالم العربي التي تهدف إلى إحداث الفوضى في المجتمعات العربية وتقويض سلطة الدول العربية، واستهداف مقدرات شعبها".

وأعرب البرلمان العربي عن تأييده ومساندته للمملكة المغربية في قرارها بقطع العلاقات الدبلوماسية مع النظام الإيراني، بسبب "ما قام به هذا النظام من خيانة لم تكن مستغربة منه، بتدخله في شؤون المملكة المغربية الداخلية ودعمه للفرقة والخلاف بين أبناء المغرب وعمله على تسليح التنظيمات الانفصالية".


واعتبر البرلمان العربي أن "التدخل الخارجي في الشؤون العربية من بعض الدول يمثل عدواناً على سيادة وأمن الدول العربية، ويؤدي إلى تفاقم الأوضاع فيها"، مؤكداً أن "حل الأزمات المستحكمة في العالم العربي يكمن في الحل السياسي والجلوس على طاولة الحوار لإنهاء معاناة أشقائنا العرب في هذه الدول، ويحقق طموحاتهم في الحياة الحرة الكريمة".

 كما شدد البرلمان العربي على "ضرورة وقف التدخل الخارجي وإخراج المليشيات والجماعات الإرهابية المسلحة من مناطق الصراع"، موضحا أن "استمرار النظام الإيراني في احتلال جزر الإمارات الثلاث، وإطلاق الصواريخ الباليستية الإيرانية على المملكة العربية السعودية وتكوين ودعم المليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية داخل المجتمعات العربية، كل ذلك يمثل تهديداً خطيراً للأمن القومي العربي".

وجدد البرلمان العربي التأكيد على موقفه الرافض والمدين لما تقوم به مليشيا الحوثي من إطلاق متكرر للصواريخ الباليستية إيرانية الصنع من داخل الأراضي اليمنية باتجاه المملكة العربية السعودية، معتبرا أن "هذا العمل تحدٍ واضح وصريح وخرق لقرارات مجلس الأمن الدولي، وتهديد لأمن المملكة العربية السعودية وللأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن الآهلة بالسكان يُعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني".


ودعا البرلمان إلى وضع خطة عربية للتصدي لأبعاد التدخلات الإيرانية الأخيرة في الشأن العربي بشكل عام وفي الشؤون الداخلية لعدد من الدول العربية، خاصة فيما يرتبط بالتصاعد في وتيرة استهداف المملكة العربية السعودية بما يشكل تهديداً لأمنها واستقرارها، وبما يهدد أيضاً بتوسيع دائرة النزاع المسلح القائم في اليمن.

وأكد البرلمان العربي أن مثل هذه الأعمال الإجرامية تمثل انتهاكاً واضحاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 الخاص بتطوير البرنامج الإيراني للصواريخ الباليستية، ورقم 2216 الخاص بوقف تزويد المليشيات التي تعمل خارج نطاق الشرعية في اليمن بالأسلحة، إضافة إلى القرار المهم الصادر في هذا الشأن عن اجتماع المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية في دورته غير العادية في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

تعليقات