رياضة

بويل ينتقم من ساوثهامبتون

الخميس 2017.12.14 12:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 249قراءة
  • 0 تعليق
فوز كبير لليستر على ساوثهامبتون

كلود بويل

حافظ كلود بويل على هدوئه بشكل كبير بعد فوز فريقه ليستر سيتي 4-1 على ساوثامبتون باستاد سانت ماري في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الأربعاء لكن جماهير الفريق الزائر لم تستطع فعل ذلك. 

وهتفت جماهير ليستر متساءلة "هل أنتم سعداء بإقالة بويل؟" وتعيين ماوريسيو بليجرينو بدلا منه في نهاية الموسم الماضي.

وقاد بويل ساوثامبتون إلى المركز الثامن في الدوري الموسم الماضي وإلى نهائي كأس رابطة المحترفين قبل أن يخسر أمام مانشستر يونايتد.

لكن في النهاية لم يعد له مكان في الفريق.

ومنذ عودته إلى الدوري الممتاز ليحل بدلا من كريج شكسبير في أكتوبر واصل بويل العمل بهدوء وقاد ليستر إلى المركز الثامن.

وفجأة استعاد رياض محرز، الذي افتتح التسجيل أمام ساوثامبتون، مستواه الذي ساعده على الفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري عندما فاز ليستر باللقب قبل عامين.

وأحرز شينجي اوكازاكي، هو أحد اللاعبين المهمين في فوز ليستر باللقب، هدفين ليساعد الفريق على تحقيق انتصاره الرابع على التوالي.

يونايتد يكتفي بهدف لوكاكو للفوز على بورنموث

ومنذ تولي بويل المسؤولية لم يحصل سوى مانشستر سيتي (21) وبيرنلي (18) على نقاط أكثر من ليستر الذي حصد 17 نقطة في هذه الفترة.

وهي المرة الأولى التي يسجل فيها الفريق أربعة أهداف خارج ملعبه منذ تعادله 4-4 مع توتنهام هوتسبير قبل 13 عاما.

لكن بويل واصل الحديث بنبرة هادئة وهو ربما أحد الأسباب التي لم تجعله محبوبا لدى جماهير ساوثامبتون.

وقال للصحفيين "كان شعورا غريبا بالعودة هنا ومن الرائع مشاهدة وجوه اعتدت عليها.

وتابع "احتفظت بعلاقة جيدة مع اللاعبين والمسؤولين لكن بالنسبة لي المهم أن أحافظ على تركيزي على ليستر سيتي".

وتابع "أنا فخور بلاعبي فريقي لأنهم قدموا مباراة مذهلة. كان من المهم الحفاظ على هذا المستوى وكانت نتيجة جيدة في الشوط الأول لكننا عدنا من جديد".

وبفضل هدف من اندي كينج تقدم ليستر سيتي 3-صفر قبل نهاية الشوط الأول وسط صيحات استهجان جماهير صاحب الأرض.

وقال بليجرينو "كانت مباراة سيئة للغاية من البداية وحتى النهاية. بعد اهتزاز شباكنا بالهدف الأول المنافس كان يتحسن وبدأنا في فقدان الثقة".

وأضاف "كان يوما سيئا وهذه حقيقة".


تعليقات