سياسة

نائب ترامب.. حفاوة إسرائيلية ومقاطعة فلسطينية

الأحد 2018.1.21 11:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 655قراءة
  • 0 تعليق
نائب الرئيس الأمريكي (أرشيفية)

نائب الرئيس الأمريكي (أرشيفية)

وصل نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس إلى إسرائيل، مساء اليوم الأحد، محطته الأخيرة في جولة شملت مصر والأردن وهيمن عليها القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ووصل بينس على وقع مقاطعة فلسطينية غير مسبوقة لمسؤول أمريكي رفيع المستوى بعد رفض القيادة الفلسطينية استقباله احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والشروع في نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة.

وهذه أول زيارة لمسؤول أمريكي رفيع المستوى إلى إسرائيل بعد القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وهبطت طائرة نائب الرئيس الأمريكي في مطار " بن غوريون"، في مدينة اللد القريبة من تل أبيب، حيث كان في استقباله الوزير الإسرائيلي ياريف ليفين.

واستبق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وصول بينس بقوله، في مستهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة، اليوم، "سيصل المساء إلى إسرائيل صديق كبير وحقيقي لدولة إسرائيل وهو نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس. سنرحب به وأتطلع كثيرا إلى المحادثات التي سنجريها، سنبحث الجهود التي تبذلها إدارة ترمب من أجل صد العدوان الإيراني والبرنامج النووي الإيراني وبالطبع من أجل تعزيز الأمن والسلام في المنطقة".

وفي رد غير مباشر على إعلان الجانب الفلسطيني أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد وسيطا في عملية السلام أضاف نتنياهو "من يسعى حقا إلى تحقيق هذه الأهداف يعلم أنه لا بديل للزعامة الأمريكية ولدورها القيادي".

واستبعدت مصادر متعددة أن يكون بينس يحمل معه أي مبادرة سلام أمريكية باعتبار أن هذا الملف من مسؤولية كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر.

وأعلن النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي مقاطعة الكلمة التي من المقرر أن يلقيها بينس في الكنيست الإسرائيلي، غدا الإثنين.

لكن نتنياهو قال: "أعتبر اعتزام بعض النواب مقاطعة زيارته إلى الكنيست وحتى مقاطعة كلامه فيها عارا. سنكون جميعا هناك وسنكن لنائب الرئيس بينس الاحترام الكبير الذي يستحقه".

ويستهل بينس برنامجه الرسمي، صباح الإثنين، بلقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في مكتبه، قبل أن ينتقل إلى الكنيست لإلقاء كلمة ثم يتوجه إلى مقر إقامة رئيس الوزراء في القدس الغربية حيث يقام عشاء على شرف زيارته.

ويلتقي بينس، صباح الثلاثاء، مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين قبل أن يضع إكليلا من الزهور في متحف "الهولوكوست"، ثم يزور حائط البراق في الجدار الغربي للمسجد الأقصى، ويغادر فورا إلى المطار في طريق عودته إلى واشنطن.

وأعلنت حركة "فتح"، الثلاثاء، يوم إضراب عام ومواجهة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

بدورها، أعلنت الشرطة الإسرائيلية نشر قوات معززة في المناطق التي يصل إليها نائب الرئيس الأمريكي لحمايته.


تعليقات