سياسة

نائب ترامب: اتفقت مع عاهل الأردن على الاختلاف بشأن القدس

الأحد 2018.1.21 09:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 743قراءة
  • 0 تعليق
المحادثات بين العاهل الأردني ونائب الرئيس الأمريكي

المحادثات بين العاهل الأردني ونائب الرئيس الأمريكي

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، الأحد، إنه والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني "اتفقا على الاختلاف" بشأن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كان الملك عبدالله قد حذر، في وقت سابق، بينس من عواقب الخطوة التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقال إنها تهدد استقرار المنطقة.

وأعرب العاهل الأردني خلال محادثاته مع بينس، عن مخاوفه بشأن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.، مؤكدا أن الحل الوحيد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو حل الدولتين. 

وأشار إلى أن "التحرك الأمريكي سيغذي التشدد ويلهب التوتر في العالمين الإسلامي والمسيحي".

وأضاف أنه "بالنسبة لنا القدس مسألة رئيسية.. بالنسبة للمسلمين والمسيحيين مثلما هي لليهود.. إنها قضية رئيسية للسلام في المنطقة وعامل حاسم لتمكين المسلمين من أن يحاربوا بفاعلية بعض أسبابنا الرئيسية للتحول إلى التشدد". 

وكان بينس قد عقد، أمس السبت، جلسة مباحثات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في القاهرة، أولى محطات جولته في المنطقة؛ لبحث سبل تعزيز وتنمية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في جميع المجالات، ومجمل التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

تعليقات