اقتصاد

أمريكا باعت أسلحة للعالم بأكتر من تريليون دولار في 2017

الأحد 2017.12.24 09:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2169قراءة
  • 0 تعليق
عنصر أمن بريطاني يحمل سلاحا أمريكيا من طراز M4 (رويترز)

عنصر أمن بريطاني يحمل سلاحا أمريكيا من طراز M4 (رويترز)

نشرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تقريرها السنوي حول مبيعات الأسلحة التي قامت بها شركات التسليح الأمريكية حول العالم، والتي تخطت أكثر من 1.1 تريليون دولار خلال عام 2017، والتي أشار التقرير إلى أنها "الأعلى" في المبيعات حتى الآن.

وقامت وكالة الدفاع الأمني المشترك الأمريكية بنشر تفاصيل حول مبيعات السلاح الأمريكي في كل منطقة في العالم، حيث تصدرت الطائرات المقاتلة مبيعات الأسلحة بواقع 61% تليها المدرعات بنسبة 27% والأسلحة الأخرى بنسبة 12%.

وتصدرت أمريكا الجنوبية المبيعات التي وافقت على تمريرها وزارة الدفاع الأمريكية بواقع 668 مليار دولار، تمثلت في طائرات الهليكوبتر ومعدات عسكرية وأسلحة متنوعة، إضافة إلى العديد من أنظمة الصواريخ المختلفة وأنظمة الرصد الجوي.

وتأتي منطقة الشرق الأوسط ثاني أكبر منطقة في مبيعات السلاح الأمريكي بواقع 462 مليار دولار، تصدرت فيها الطائرات المقاتلة وأجهزة التتبع الجوي وطائرات الشحن والهليكوبتر جملة المبيعات، إضافة إلى نظم صواريخ دفاعية أرض-جو وأسلحة متنوعة.

أوروبا كان لها نصيب ليس بقليل في مبيعات الأسلحة، حيث عقدت حكومات في أوروبا الشرقية صفقات مع الولايات المتحدة بقيمة 10.6 مليارات دولار لنظم مدرعات واتصالات متطورة، إضافة إلى أسلحة خفيفة خصوصا في دول أوروبا الشرقية المتاخمة لحدود روسيا.

وحصلت آسيا على صفقات بقيمة 5.8 مليارات دولار، تمثلت معظمها في أنظمة ثاد المضادة للصواريخ الباليستية، إضافة إلى نظم تتبع متطورة للصواريخ وطائرات استطلاع جوي حديثة.

وجاءت أفريقيا في المركز الأخير بصفقات قيمتها 1.37 مليار دولار تمثل جلها في الأسلحة الخفيفة وناقلات الجنود، إلا أن التقرير أكد أن السوق الأفريقية بالنسبة للسلاح الأمريكي تشهد انتعاشا عن السنوات الماضية في طلب لصفقات الأسلحة من الولايات المتحدة.


تعليقات