رياضة

تقرير.. تشكيلة مانشستر سيتي ضد شالكه تكشف تأثير جوارديولا على الفريق

الأحد 2019.3.17 01:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 158قراءة
  • 0 تعليق
بيب جوارديولا

بيب جوارديولا

نشرت صحيفة "ميرور" الإنجليزية تقريراً عن تشكيلة المدرب جوسيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، أظهر كيف تغيرت ملامح التشكيلة التي يقودها المدرب الإسباني منذ توليه المسؤولية الفنية للمان سيتي في صيف 2016 وحتى الآن. 

جوارديولا يكشف سر "الريمونتادا" أمام سوانزي سيتي

وتولى بيب تدريب مان سيتي في صيف 2016 ليقود الفريق للقب الدوري الإنجليزي الممتاز في موسمه الثاني محققاً أكبر رصيد نقطي لفريق في موسم واحد.

وجاء أول لقاء لسيتي جوارديولا في 13 أغسطس 2016 ضد سندرلاند ومثّل الفريق يومها: ويلي كاباليرو وباكاري سانيا وجون ستونز وألكسندر كولاروف وجيل كليشي وفيرناندينيو وديفيد سيلفا ورحيم ستيرلينج وكيفن دي بروين ونوليتو وسيرخيو أجويرو.

وبمقارنة تشكيلة الفريق ضد شالكه يوم الثلاثاء الماضي في فوز 7-0 بإياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا يتضح أن الفريق قد تغير كثيراً.

وجاء تشكيل السيتي مكونا من: إيدرسون ووالي والكر ودانيلو ولابورتي وأوليكساندر زينشينكو وبيرناردو سيلفا وإلكاي جوندوجان وديفيد سيلفا ورحيم ستيرلينج وسيرخيو أجويرو وليروي ساني.

بالنسبة للحارس فإن سيتي منذ تولي بيب قد غير أكثر من اسم أولاً رحل جو هارت، ولكن كاباليرو ومن بعده كلاوديو برافو لم يتمكنا من الصمود، ليأتي موعد حارس بنفيكا إيدرسون الذي ضمه الفريق مقابل 34.7 مليون جنيه إسترليني.

في 2017، بعد نهاية الموسم الأول قام بيب بتغييرات جذرية في الخط الخلفي، فقد كسر سيتي في خلال أسبوع رقم أغلى صفقة دفاعية في العالم، ضم والكر من توتنهام هوتسبير مقابل 45 مليون إسترليني، قبل أن يتبعه ببنجامين ميندي من موناكو مقابل 52 مليون إسترليني.. علما بأن ليفربول قام لاحقا بتجاوز هذه الأرقام من خلال تعاقده مع الهولندي فيرجيل فان دايك (75 مليون إسترليني).

ويتميز الثنائي بقوتهما الهجومية ومهارات السرعة والتقدم ومن ثم باتا جزءا قويا من تشكيلة جوارديولا الهجومية، علماً بأن ميندي عانى من عدة إصابات مع نهاية الموسم الماضي.

ولجأ بيب مع غياب ميندي للاعتماد على فابيان ديلف وزينشينكو والمفاجىء أن الاثنين قدما أداء هجوميا فعالا.

بالنسبة لتشكيلة 2016، رحل سانيا وكليشي بنهاية موسم بيب الأول، ومعهما ألكسندر كولاروف وبابلو زاباليتا.

ومع شراء دانيلو من ريال مدريد وجدنا اللاعب السابق لبورتو يثبت أنه قادر على التغطية في مركز الظهير على الطرفين الأيسر والأيمن، وكذلك أثبت أنه مدافع يعتمد عليه.

أما النجمان اللذان لم تغب عنهما الشمس قبل وبعد قدوم بيب فكانا سيرخيو أجويرو وديفيد سيلفا.

تعليقات