سياسة

الجيش الليبي يحقق تقدما في المعارك ضد عصابات الجنوب

الأحد 2019.2.10 07:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 206قراءة
  • 0 تعليق
آليات تابعة للجيش الوطني الليبي - أرشيفية

آليات تابعة للجيش الوطني الليبي - أرشيفية

أعلن مصدر عسكري ليبي أن طائرة حربية تابعة للجيش اعترضت أخرى مدنية أقلعت من حقل الفيل النفطي، جنوب غربي البلاد، وأجبرتها على الهبوط في مدينة سبها، فيما قال الجيش إن قواته تخوض معارك عنيفة قرب الحقل ذاته. 

وتابعت كتيبة طارق بن زياد التابعة للجيش، القول في منشور على صفحتها بموقع "فيسبوك": "قواتكم المسلحة تخوض معارك عنيفة قرب حقل الفيل النفطي وتتقدم بخطى ثابتة نحو أوكار العدو".

وكان الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، قد أعلن في 15 يناير/كانون الثاني الماضي، بدء عملية عسكرية لتطهير جنوب غربي ليبيا من التنظيمات الإرهابية والعصابات الإجرامية، وتمكن الجيش بعد أسابيع قليلة من تحرير مدينة سبها بالكامل، والسيطرة على حقل الشرارة النفطي. 

وبعد السيطرة على مدينة سبها، نجح الجيش في تحرير منطقة "غدوة"، متوجهاً إلى مدينة مرزق، جنوبي سبها، لتحريرها من عصابات المعارضة التشادية.


وتهدف عصابات المعارضة التشادية المسلحة بقيادة تيمان أرديمي، المقيم في العاصمة القطرية الدوحة، إلى جمع الأموال والأسلحة لاستخدامها ضد الرئيس التشادي إدريس ديبي في العاصمة أنجامينا، وضد الجيش الوطني الليبي.

وتعد عصابات "المعارضة التشادية" المسلحة رأس الحربة في أي هجوم يستهدف المناطق النفطية الليبية الذي يقوده الإرهابي الجضران، إضافة إلى استهداف تلك العصابات قواعد الجيش الليبي، بسبب وقوفه بالمرصاد لطموحات تلك الجماعات وعلاقته الوثيقة بالرئيس التشادي إدريس ديبي.

تعليقات