رياضة

بلاتيني يطالب بإنهاء عمل لجنة الأخلاقيات بالفيفا

الأحد 2018.6.3 01:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 295قراءة
  • 0 تعليق
ميشيل بلاتيني - صورة أرشيفية

ميشيل بلاتيني - صورة أرشيفية

طالب الفرنسي ميشيل بلاتيني، الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، بإنهاء عمل لجنة الأخلاقيات التابعة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والتي فرضت عليه عقوبة حرمته من ترشحه لرئاسة الفيفا، ووصفها بـ"الجناح المسلح لاستبعاد المعارضين".

الفيفا لن يختار بديلا للمرداسي في المونديال

وقال بلاتيني، في تصريحات نشرتها الصحيفتان السويسريتان "تريبونا دي جنيف" و"24 ساعة": "لا أريد المزيد من الظلم، يجب أن نغير هذه العدالة الجزئية والانتهازية، حيث لا يمكنها إيقاف المعارضين مستقبلا".

وأوضح أنه خلال بيانه أمام لجنة الاستئناف التابعة للفيفا، أخذ اثنان من القضاة الأربعة المسؤولين عن إصدار الحكم غفوة، مضيفا: "لم يفهموا أنني قدمت فاتورة تثبت ما يدين لي به الاتحاد الدولي لكرة القدم".

ويبتعد بلاتيني، رئيس اليويفا منذ 2007 وحتى 2015، عن العمل منذ أكتوبر/تشرين أول 2015 بعد أن عاقبه الفيفا في البداية بالإيقاف لمدة 8 سنوات ومن ثم خُففت العقوبة إلى 6 سنوات، قبل أن تتم تبرئته من قبل القضاء السويسري فيما بعد، بسبب انتهاكه القانون الأخلاقي للمنظمة بعد تلقيه مبلغ 1.8 مليون يورو في عام 2011 من الرئيس السابق للفيفا آنذاك السويسري جوزيف بلاتر بصورة غير قانونية.

ومنعت العقوبة أسطورة فرنسا من الترشح لانتخابات رئاسة الفيفا في فبراير/شباط 2016 ، والتي فاز بها سكرتيره العام لليويفا آنذاك السويسري جياني إنفانتينو.

واستأنف بلاتيني على عقوبته أمام المحكمة الرياضية الدولية والتي قامت بتخفيفها إلى 4 سنوات.

تعليقات