مجتمع

الإيدز.. 5 طرق للإصابة بالمرض القاتل

الإثنين 2017.12.25 12:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1108قراءة
  • 0 تعليق
الإيدز يتنقل عن طريق الحقن الملوثة

الإيدز يتنقل عن طريق الحقن الملوثة

يعتبر مرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز (HIV) أحد الفيروسات الخطيرة التي تهاجم الجهاز المناعي للإنسان، وتجعله عاجزاً تماماً عن مقاومة الأمراض الانتهازية والسرطانية، وإذا لم يتناول المرضى العقاقير المضادة للفيروسات، فإن المرض يمكن أن يؤدي إلى الموت.

ويتلف فيروس الإيدز أجزاءً كثيرة من جسم الإنسان، ويمكن أن يفعل ذلك بطريقتين: إحداهما بغزو الأعضاء المختلفة بشكل مباشر، والأخرى بإضعاف جهاز المناعة والسماح للكائنات العضويّة الأخرى بالتسبّب بالمرض.

ويصيب فيروس الإيدز بشكل مباشر الخلايا في دماغ الشخص وجهازه العصبيّ وأمعائه ودمه، ويؤثّر ذلك على طريقة تفكير المصاب من التلف الذي يحدث في دماغه، ويسبّب الألم أو الخدر في الذراعين والرجلين نتيجة التلف الذي يصيب الأعصاب، ويسبّب الإسهال نتيجة التلف الذي يصيب الأمعاء، ويسبّب فقر الدم والنزف نتيجة التلف الذي يصيب الدم.

أسباب الإصابة بالإيدز

- الاتصال الجنسي، أو المعاشرة بين الرجل والمرأة، فعندما يحدث اتصال ما بين رجل مصاب بالإيدز وبين المرأة أو العكس ينتقل هذا الفيروس من الشخص المصاب إلى الشخص الآخر عن طريق السائل المنويّ الذي يفرزه الرجل أو الإفرازات المهبلية للمرأة فيدخل إلى الدم عبر المهبل أو العضو التناسليّ للرجل.

-يزيد معدل الإصابة بمرض الإيدز عند الأشخاص المصابين بمرض الزهري أشهر أمراض العلاقات المحرمة التي عادة يكون بها جسم المصاب تظهر عليه أعراض للقروح ممّا يسهّل عملية انتقال الفيروس إليه.

- الدم الملوث، حيث يعتبر الدم أحد طرق انتقال فيروس الإيدز من خلاله، خصوصاً إذا كان الدّم ملوثاً، فالمتبرع بالدم إذا كان مصاباً بالإيدز سيختلط بالدم السليم فيتلوث ويصبح الشخص مصاباً بالإيدز، ولهذا يكون هناك إجراءات وفحوصات أمنيّة للتأكّد من أنّ دم المتبرع خالٍ من الفيروس.

-الأدوات الملوثة بالفيروس، مثل الحقن والإبر وشفرات الحلاقة، فهذه أدوات خطرة عندما تكون ملوثة بالإيدز، ويكون ذلك عند استخدام الحقن من خلال تعاطي المخدرات ومن خلال الوشم بالإبرة التي تُغرز بالجلد، وفرشاة الأسنان أيضاً لا تخلو من الفيروس خصوصاً عند نزيف اللثة.

-الأم المصابة بالإيدز، تنقل الأم الإصابة إلى طفلها إذا كانت مصابة بالإيدز، فأثناء فترة الحمل ينتقل فيروس الإيدز إلى جنينها ويصبح طفلها بعد ولادته مصاباً بالإيدز طوال فترة حياته، وينتقل أيضاً من خلال الرضاعة، فالأم المصابة بالإيدز وطفلها غير المصاب بهذا المرض ينتقل مع الحليب عندما ترضعه، وأحياناً عندما لا ترضع الأم طفلها وترضعه امرأة أخرى مصابة بالإيدز ينتقل مع الحليب إلى الطفل.

تعليقات