مجتمع

باحث إيطالي: زيارة البابا فرنسيس للإمارات تقوي الحوار مع الإسلام

الإثنين 2019.1.28 07:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 808قراءة
  • 0 تعليق
قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية - صورة أرشيفية

قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية - صورة أرشيفية

قال الباحث الإيطالي ريكاردو بوريجانا، الأستاذ الجامعي في التاريخ المسكوني للكنيسة بمعهد الدراسات المسكونية في جامعة فينسيا، إن زيارة قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى دولة الإمارات تقوي الحوار مع الإسلام في المنطقة. 

وأضاف بوريجانا، في حديثه إلى الصفحة الرسمية لـ"أخبار الفاتيكان"، أن زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى أبوظبي تاريخية، ليس فقط لأنها المرة الأولى للبابوية في شبه الجزيرة العربية، ولكن لأن بابا الكنيسة الكاثوليكية سيكون قادراً خلال هذه الرحلة على تكثيف علاقاته الجيدة مع العالم الإسلامي.

وأشار الأستاذ الزائر في الجامعة الكاثوليكية لمدينة ريسيفي البرازيلية إلى أن السير في هذا الاتجاه يُسلِّط الضوء على حقيقة أن مشاركة قداسة البابا فرنسيس في القمة العالمية حول "الأخوة الإنسانية" هي خطوة إضافية في اتجاه الحوار مع الإسلام، ورحلة تسهم مساهمة ملموسة في تحسين الوضع السياسي والاجتماعي وتعزز وتقوي الحوار مع الإسلام.

واختتم حديثه بالقول إن قداسة البابا فرنسيس سيركز، خلال الزيارة، على أهمية التعاون بين الأديان من أجل تحقيق السلام.

ويحلّ قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، ضيفاً على دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 3 إلى 5 فبراير/شباط المقبل، في زيارة وصفها كثيرون بالتاريخية.

تعليقات