تكنولوجيا

أول "غسالة" في العالم تتمتع بتكنولوجيات السيارات الذكية

الأحد 2018.11.18 05:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 280قراءة
  • 0 تعليق
غسالة بمواصفات سيارة ذكية

غسالة بمواصفات سيارة ذكية

استعانت شركة "باناسونيك" اليابانية العملاقة للصناعات الإلكترونية، بـ"بورش" الألمانية الرائدة في صناعة السيارات الرياضية الفاخرة، لتصميم أول "غسالة" فريدة من نوعها في العالم، تتمتع بتكنولوجيات السيارات الذكية.  

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "شين لانغ" الصينية، عقدت شركة الإلكترونيات اليابانية اتفاقا تعاونيا مع "بورش" الألمانية لتصميم الماكينة التي تسمى "ألفا"، والتي صُممت خصيصا لتستهدف المستهلكين الأثرياء بالصين، بسعر يصل إلى 2900 دولار أمريكي.


وتم الكشف عن الغسالة لأول مرة خلال انعقاد مؤتمر "باناسونيك ألفا" لإطلاق المنتجات الجديدة، تحت عنوان "خلق عالم بلا حدود" في مدينة شيان الصينية.

وقال تيتسو هوما رئيس قسم الأجهزة في الشركة الألمانية خلال المؤتمر "مع تزايد الطبقة المتوسطة، التي غالبا ما تحب أن تتباهى بثروتها، أصبحت الصين أكبر سوق لأجهزة باناسونيك خارج اليابان".

وأضاف "أن المستهلكين الصينيين يفضلون الأجهزة ذات الميزات المتطورة مثل تلك الموجودة في التصميمات الألمانية أو التي تعمل عن طريق الاتصال بالهواتف الذكية، والتي قد لا يكون المستهلكون في أماكن أخرى على استعداد لدفع ثمنها"، الأمر الذي دفع الشركة اليابانية للبحث عن شراكة مع صانع السيارات الرياضية الألماني الشهير" لإضافة مفهوم رقمي جديد للأجهزة المنزلية.

وتابع هوما: "لا أحد يقبل تكنولوجيات جديدة مثل الصينيين"، مؤكدا أن شهية المستهلكين الصينيين هائلة.


مقارنة بالسلسلة المتطورة التي قدمتها غسالات باناسونيك في الماضي، فإن غسالة ألفا الجديدة لا ترث فقط الجودة الممتازة للتصميم الخارجي، والتفاعل بين الإنسان والحاسوب، والتصنيع المتطور، بل تدمج بشكل مبتكر العناصر الكلاسيكية لسيارات بورش الرياضية، على سبيل المثال، فإن الحلة الداخلية للغسالة مستوحاة من شكل عجلات "آر إس سبايدر" RS Spyder، فائقة السرعة، التي تقوم بـ1600 لفه في الدقيقة، للحصول على أداء غسيل فائق.

كما أن لوحة التحكم بالغسالة مستوحاة أيضا من لوحة القيادة بسيارات بورش الكلاسيكية ذات الخمس أسطوانات.


وتعتمد الغسالة أيضا تقنية "نانو إكس" المتناهية الصغر، التي تُستخدم لأول مرة على منتجات الغسالات، والتي يمكنها اختراق عمق ألياف الملابس، لخلق معدل التعقيم يزيد عن 99٪.

كما يزيل نظام التنظيف الذاتي النفاث الأوساخ الملتصقة بالطبقات الداخلية والخارجية للغسالة بطريقة شاملة، ما يحافظ عليها نظيفة ويقلل من التلوث الثانوي.


بالإضافة إلى ذلك، فإن تطبيق التكنولوجيا الذكية مثل نظام التحكم الذكي عن بعد، ونظام التسليم الذكي للمنظفات، والملاحة الموفرة للطاقة، وما إلى ذلك، يقدم أيضا تجربة تفاعلية بين الإنسان والحاسوب، حيث تم تجهيز الغسالة "ألفا" بوحدة "واي فاي" تمكن المستخدمون من ضبط كمية المنظفات وتشغيل الماكينة عن بُعد، من خلال الأوامر الموجودة على الهاتف الذكي، بالإضافة إلى تلقي إشعارات عن حالة الغسل.

وللمعرفة المباشرة لحال معيشة أثرياء الصين، قال هوما إنه زار مؤخرا العديد من منازل بشنغهاي، حيث وجد أن لدى الأشخاص ما يصل إلى ثمانية تطبيقات للهواتف الذكية تتواصل مع أجهزتهم.

وتتخذ الشركة اليابانية من الصين مختبرا لمنتجاتها الجديدة، حيث يمكن لمهندسي شركة باناسونيك اختبار المنتجات التي قد لا يُقدِّرها المستهلكون في أماكن أخرى بشكل كامل، مثل مقعد مرحاض يدعم تقنية "واي فاي" يقيس دهون الجسم.

تعليقات