سياسة

انطلاق سباق الانتخابات الرئاسية في مالي

الأحد 2018.7.29 02:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 254قراءة
  • 0 تعليق
تشديدات أمنية في مالي تزامنا مع الانتخابات

تشديدات أمنية في مالي تزامنا مع الانتخابات

انطلق سباق الانتخابات الرئاسية في مالي، الأحد، حيث يسعى الرئيس الحالي إبراهيم أبو بكر كيتا إلى الحصول على ثقة المصوتين من أجل ولاية ثانية.

وتأتي الانتخابات الرئاسية المسجلة بعدد 8 ملايين شخص ممن لهم حق التصويت، رغم انتشار أعمال العنف العرقية وعنف الإرهابيين الذي تفاقم على نحو كبير منذ تولي كيتا السلطة قبل 5 أعوام. 

وفتحت بعض مراكز الاقتراع أبوابها الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينتش) كما هو مقرر لها، بينما شهدت مراكز أخرى تأخيرات في بدء التصويت، علما بأنه سيتم غلق جميع المراكز الساعة السادسة مساء.

تشديدات أمنية تزامنا مع الانتخابات في مالي- رويترز

ويواجه كيتا أكثر من 20 مرشحا يتنافسون على الرئاسة في البلد الذي يقع في الصحراء الكبرى ومزقه تمرد الطوارق والإرهابيين في المناطق الشمالية والوسطى منذ آخر انتخابات في عام 2013. 

ومن بين مرشحي المعارضة رجال أعمال وعالم فلك وامرأة واحدة فقط.

وحسب وكالة أنباء رويترز، سيؤدي انعدام الأمن إلى عدم إجراء الانتخابات في بعض مناطق البلاد.

وحثت بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي الحكومة، السبت، على نشر قائمة بالأماكن التي لن يتسنى فيها التصويت، وذلك لتهدئة شكوك مرشحين في وجود "مراكز اقتراع وهمية".

رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي، سيسيل كينجي، قالت للصحفيين، السبت: "هذه مراكز اقتراع نعرف أنها تعاني انعدام الأمن.. لن يجعل ذلك التصويت ممكنا هناك".

وفي كلمة أمام أنصاره في آخر تجمع انتخابي، الجمعة، تعهد إسماعيل سيسي (68 عاما)، وهو المنافس الرئيسي لكيتا، ببداية جديدة. ويعتقد أن سيسي لديه أقوى فرصة للإطاحة بكيتا.

سيسي قال: "الناس يريدون التغيير. هذه الحكومة كانت نكبة سوف ننساها".

كيتا أثناء الإدلاء بصوته- رويترز

بينما في تجمع انتخابي منافس على ضفاف نهر النيجر  في العاصمة باماكو، قال كيتا (73 عاما) إن السلام قد عاد بالفعل وإنه قام بجولة في جميع أنحاء مالي "ولم أشعر في أي مكان بالخوف".

وخلال لقاء مع مرشحين من المعارضة للاستماع لشكاواهم المتعلقة بالقائمة الانتخابية، حث رئيس الوزراء في مالي سوميلو بوباي مايجا الأطراف السياسية، السبت، على الثقة في العملية الانتخابية. 

وقال: "أعتقد أننا جميعا.. نتفق على حقيقة أنه لا يمكننا إجراء انتخابات مثالية، لكن يمكننا أن نجري انتخابات يقبلها الجميع".

تعليقات