اقتصاد

توقعات بارتفاع أسعار السيارات في مصر بعد زيادة الدولار الجمركي

الجمعة 2018.12.7 12:27 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 423قراءة
  • 0 تعليق
ترقب لأسعار السيارات في مصر وزيادة سعر الدولار الجمركي

ترقب لأسعار السيارات في مصر وزيادة سعر الدولار الجمركي

أكد تجار وموزعو السيارات في مصر تأثير زيادة سعر الدولار الجمركي على أسعار السيارات في السوق المصرية بصورة مباشرة، بعد تفاؤل بين المستهلكين ساد على مدار الشهرين الماضيين بسبب إلغاء الجمارك كليا على السيارات الأوروبية.

وقررت وزارة المالية المصرية، الجمعة، رفع سعر الدولار الجمركي للسلع غير الضرورية والترفيهية، ليكون مربوطاً بسعر البنك المركزي بداية من الشهر الجاري وحتى نهايته، وحددت الوزارة سعر الدولار الجمركي على هذه السلع عند 17.97 جنيه للدولار الواحد، مقابل 16 جنيهاً للسلع الأساسية، حيث بدأت الزيادة من الخميس أول ديسمبر وتنتهي في 31 ديسمبر الجاري.

وتوقعت شركة جي.بي أوتو "GB Auto"، أكبر شركة لتجميع وتوزيع السيارات في مصر، زيادة أسعار السيارات المستوردة كاملة الصنع بنسبة تتراوح بين 1 و2%، على خلفية زيادة الدولار الجمركي.

وأضافت جي.بي أوتو، في بيان لبورصة مصر، أنها تقوم "بمتابعة السوق المصرية في الفترة المقبلة لدراسة رد فعل السوق واتخاذ اللازم".

وقال علاء السبع، رئيس شركة السبع لتوزيع السيارات، إن نسبة الزيادة تقف على مردود الزيادة الجمركية على الشركات، فبعض الشركات تزيد الأسعار بنسبة 4%، خاصة الشركات التي لا تتمتع بخصومات تجارية أو اتفاقات جمركية مثل الشركات الصينية والكورية واليابانية والأمريكية.

وأضاف لـ"العين الإخبارية" أن أسعار السيارات الأوروبية التي تفوق سعة محركاتها 1600 سي سي ستتأثر بالقرار أكثر من غيرها، لأنها لا تخضع لاتفاقية إلغاء الجمارك، مؤكدا أن الزيادة ستكون أكبر، وقد تصل إلى 9 أو 10%.

وتوقع السبع في تصريحات سابقة لـ"العين الإخبارية" تدخل الحكومة لفرض ضريبة تعويضية، على خلفية إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية، وهو ما تم نفيه في حينها، لكنه علق بأن الدولة ستضطر لاتخاذ إجراء مماثل إذا وجدت خللا في ميزان المدفوعات لديها، ما يحتم عليها التدخل لتعويض خسائرها.

واستوردت مصر خلال العام الجاري حتى سبتمبر، 50 ألف سيارة، منها ما يزيد عن 20% من أوروبا.

واعتبرت شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية في القاهرة أن ارتفاع الدولار الجمركي للسيارات، وإعادة سعره إلى سعر البنك المركزي، وضع طبيعي، باعتبار أنه كان السائد قبل تحرير سعر صرف الجنيه.

وقال نور الدين درويش، نائب رئيس الشعبة في تصريحات للصحافة المحلية، إن الحكومة أوجدت الدولار الجمركي، الأقل في السعر من الدولار العادي، بعد ارتفاع الأسعار في الفترة الماضية، لخفضها بعض الشيء.

وأوضح أن قرار رفع الدولار الجمركي حالياً من 16 جنيهاً إلى 17.90 جنيهاً، يعني زيادة في سعر السيارات ذات المنشأ الأوروبي بنسبة 12%، إلا أنها في الأول من يناير 2019 سيكون جماركها «صفر»، وفي حال عدم فرض جمارك فإنها ستشهد انخفاضاً في الأسعار بنسب مختلفة.

تعليقات