منوعات

إيطالي يطالب بـ66 مليون يورو تعويضا بعد سجنه 22 عاما ظلما

الأحد 2019.1.27 02:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 674قراءة
  • 0 تعليق
الإيطالي جوزيبي جولوتا

الإيطالي جوزيبي جولوتا

طالب رجل إيطالي بالحصول على مبلغ مالي قدره 66 مليون، تعويضاً عن سجنه ظلماً لمدة 22 عاماً، بعد اتهامه عن طريق الخطأ بقتل اثنين من كبار رجال الشرطة بأحد أقسام شرطة مقاطعة تراباني الإيطالية.

22 عاماً قضاها جوزيبي جولوتا في السجن، على الرغم من كونه بريئا واتهامه ظلماً بقتل اثنين من عناصر الشرطة، في 26 يناير/كانون الثاني عام 1976، ليطالب بتعويض قدره 66 مليون يورو، من خلال قضية رفعها في محكمة فلورنسا، يُحمل فيها الشرطة الإيطالية المسؤولية الجنائية، بحسب ما ذكرته صحيفة "لا ناتسيوني" الإيطالية.

وقبض رجال شرطة الدرك الإيطالية على "جولوتا"، البالغ من العمر الآن 60 عاما، في عام 1976 بتهمة قتل اثنين من رجال الشرطة في مقاطعة تراباني، واقتادوه إلى قسم الشرطة، وربطوا يديه وقدميه وضُرب وهُدد بالقتل لمدة 10 ساعات، حتى اعترف بالإجبار على تهمة لم يرتكبها، فقط لإنهاء هذا الكابوس.

وبعد 9 محاكمات و22 سنة من السجن غير العادل، تمت تبرئته من محكمة الاستئناف في ريدجو كالابريا، في مارس/آذار من عام 2012، بعد إثبات اعترافه بارتكاب الجريمة تحت التهديد والتعذيب من قبل رجال الشرطة، وبالضبط بعد 36 سنة من يوم القبض عليه، ليرفع الآن قضية أخرى يطالب فيها بتعويض قدره 66 مليون يورو، لسجنه دون وجه حق وظلماً وهو في انتظار قرار المحكمة.

تعليقات