منوعات

كتاب روايات بوليسية فرنسيون يطالبون بالعفو عن مجرم حرب إيطالي

الجمعة 2019.1.25 10:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
تشيزاري باتيستي برفقة الشرطة الإيطالية

تشيزاري باتيستي برفقة الشرطة الإيطالية

طالب نحو 20 كاتبا فرنسيا لروايات بوليسية، الخميس، إيطاليا بالعفو عن تشيزاري باتيستي، الناشط الإيطالي اليساري المتطرف الذي حكم عليه في إيطاليا بالسجن مدى الحياة لتورّطه في جرائم حرب خلال حقبة "سنوات الرصاص"، وخاض لاحقا مجال تأليف الروايات البوليسية.

وجاء في هذه العريضة، التي تحمل توقيع مجموعة من الكتاب الفرنسيين، أبرزهم رومان سلوكومب وإيرفيه لو كور وروجيه مارتان، أنه "بعد 40 عاما من هذه الأحداث الدامية التي هزّت إيطاليا يشكّل هذا السعي الدؤوب إلى الانتقام مصدر قلق".


وأوقف باتيستي، السبت الماضي، في شرق بوليفيا، ورحّل إلى إيطاليا، وزجّ، الإثنين، في سجن في سردينيا ليمضي عقوبة السجن مدى الحياة، التي فرضت عليه، وهو قد توارى عن الأنظار لأربعة عقود.

وتشيزاري باتيستي ناشط سابق في مجموعة يسارية متطرفة تحمل اسم "البروليتاريا المسلحة ضد الشيوعية"، يعتبرها القضاء الإيطالي "منظمة إرهابية".


 وحكم عليه غيابيا في 1993 بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بأربع عمليات قتل والمشاركة في القتل في نهاية سبعينيات القرن الماضي.

ويؤكد باتيستي (63 عاما) براءته من هذه الجرائم، وهو كان يعيش في البرازيل منذ 2004 بعدما أمضى 15 عاما في فرنسا. 

وبعد سجنه وإجراءات قضائية طويلة لتسليمه، قرر الرئيس اليساري السابق، ايناسيو لولا دا سيلفا، في 2010 الامتناع عن تسليمه لإيطاليا.

لكن الرئيس البرازيلي اليميني الجديد، الذي تولى مهامه، في يناير/كانون الثاني، أعلن نيته تسليم الناشط السابق، مؤكدا في تغريدة على موقع "تويتر" أنه يمكن للحكومة الإيطالية الاعتماد عليه لتسلمه.


تعليقات