سياسة

مذكرة تطالب الاتحاد الأوروبي باعتبار أردوغان "مجرم حرب"

بسبب جرائم الجيش التركي في عفرين السورية

الأحد 2018.3.11 10:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 585قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أرسل سياسيون أكراد وأوروبيون، مذكرة تحمل توقيعات إلى الاتحاد الأوروبي، تطالب باعتبار الرئيس التركي رجب طيب أردغان "مجرم حرب"، وذلك بسبب الجرائم التي يرتكبها الجيش التركي وعناصر مناصره من تنظيمات داعش وجبهة النصرة في شمال سوريا لاسيما مدينة عفرين.

جاء ذلك خلال مؤتمر "دعم عفرين" الذي وجه انتقادات لدول الاتحاد الأوروبي، بسبب سياسة غض النظر عن المجازر المرتكبة بحق المدنيين في قرى شمال سوريا المحيطة بمدينة عفرين السورية.

شارك بالمؤتمر الذي عقد، الأحد، في مدينة "فينلو" الهولندية، أكثر من ٤٠٠ شخصية يمثلون ١٣٠ حزبا ومنظمة ومؤسسة سياسية واجتماعية، بهدف إعلان موقف وطني شامل لدعم مقاومة مدينة عفرين السورية.

وحضر عدد من السياسيين والنواب الأوروبيين من ألمانيا وهولندا والنمسا وسويسرا وفرنسا، لدعم المطالب الكردية والتضامن معها، وشاركوا في التوقيع على المذكرة التي سيتم إرسالها أيضا إلى مقر البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورج الفرنسية.

وانتقد المشاركون في الاجتماع صمت الاتحاد الأوروبي تجاه ما يرتكبه الجيش التركي، وأرسلوا مع المذكرة مواد مصورة وصورا لعمليات القصف والقتل العشوائي الذي يستهدف المدنيين والأسرى العزل.


تعليقات