منوعات

المهندس الياباني أراتا إيزوزاكي يفوز بجائزة "نوبل للعمارة"

الأربعاء 2019.3.6 07:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 205قراءة
  • 0 تعليق
المهندس الياباني أراتا إيزوزاكي - صورة أرشيفية

المهندس الياباني أراتا إيزوزاكي - صورة أرشيفية

فاز المهندس المعماري الياباني البارز أراتا إيزوزاكي، بجائزة "بريتزكر" 2019، التي تعرف بـ"نوبل للهندسة المعمارية".

وقالت لجنة التحكيم، التي أعلنت الجائزة، الثلاثاء، إن الرجل البالغ من العمر 87 عاما حصل على "بريتزكر" عن 2019، التي تعرف على مستوى العالم بأنها جائزة الهندسة المعمارية الأعلى تكريما؛ لأسلوبه "الفريد" ذي الرؤية المستقبلية.

وذكرت هيئة المحلفين، في بيان: "امتلاك أراتا لمعرفة عميقة بالتاريخ والنظرية المعمارية، واحتضان الطليعية، ولم يكرر أبداً الوضع الراهن".

وأضافت الهيئة، وفقا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية: "بحثه عن هندسة ذات مغزى كان ينعكس في مبانيه التي تتطور إلى يومنا هذا، وتتحدى التصنيفات الأسلوبية وتتطور باستمرار وتظل دائما في نهجها".

وتمتد مسيرة إيزوزاكي لأكثر من 6 عقود، صمم خلالها أكثر من 100 مبنى في جميع أنحاء آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط وأستراليا.

وتشمل أعماله الرئيسية سيراميك بارك مينو، وآرت تاور ميتو في اليابان، وبالا ألبيتور، وأليانز تاور في إيطاليا، وقاعة شنجهاي السيمفونية.

من بين أفضل مبانيه المعروفة، منشأة بالاو سانت جوردي الرياضية في برشلونة، التي صممها لبطولة الألعاب الأولمبية الصيفية 1992، وتعكس التأثيرات العالمية لأعماله.

ويعكس شكل القبة في المنشأة، التي تتسع لنحو 17 ألف شخص، تقنيات المباني الكتالونية، في حين أن شكلها المنحدر مستوحى من المعابد البوذية، إذ بنيت باستخدام مواد محلية، تشمل الطوب والبلاط والزنك والحجر الجيري.

وعندما أسقطت القنبلتان الذريتان على مدينتي نجازاكي وهيروشيما اليابانيتين، في نهاية الحرب العالمية الثانية، كان إيزوزاكي يبلغ من العمر 14 عاما، ما جعله يشب "في فراغ هندسي"، على حد قوله في بيان أصدره.


تعليقات