سياسة

بوتين يريد "الحد" من تأثير الدولة على الإنترنت والإعلام

الإثنين 2017.8.21 01:24 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 487قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد، أنه يجب "الحد وحتى إلغاء" تأثير الدولة على الإنترنت ووسائل الإعلام، مع العلم بأن وسائل الإعلام ومواقع الإنترنت في روسيا تخضع لرقابة مشددة من قبل السلطات.

وقال الرئيس الروسي، خلال منتدى عقد في القرم مع الشبيبة الروسية، إنه "في حال وضع المجتمع بنفسه نظاما يحدد المعايير الأخلاقية، سيكون عندها من المناسب الحد لا بل إلغاء -والأفضل إلغاء- تأثير الدولة في هذه العملية".

وتابع: "ما يحظره القانون يجب أن يمنع، أكان على الإنترنت أو على التلفزيونات أو في وسائل الإعلام الأخرى"، مضيفا أنه "على اتصال ولو بشكل غير دائم، بمديري أبرز قنوات التلفزيون".

وتأتي هذه التصريحات وسط رقابة مشددة مفروضة على الإنترنت منذ سنوات عدة في روسيا. والمعروف أن المعارضة تستخدم بشكل واسع مواقع التواصل الاجتماعي في نشاطاتها.

وفي يوليو/تموز الماضي، صوّت البرلمان الروسي على قانون يمنع في روسيا استخدام الـ"انومايزرس"، وهي خدمات تتيح الدخول بشكل سري إلى مواقع إنترنت محجوبة في روسيا.

كما صوّت النواب على قانون يجبر مستخدمي الإنترنت على التعريف عن أنفسهم عبر رقم هاتف للتمكن من استخدام البريد الإلكتروني.

ومنذ الأول من يناير/كانون الثاني، باتت شركات الإنترنت الروسية والأجنبية مجبرة على تخزين معطيات مستخدميها في روسيا ونقلها إلى السلطات في حال طلب منها ذلك.

تعليقات