اقتصاد

قطر تتورط في قضية رشوة مع ابن شقيق بان كي مون

الجمعة 2018.9.7 12:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1550قراءة
  • 0 تعليق
تورط صندوق قطر السيادي بقضية رشوة

تورط صندوق قطر السيادي بقضية رشوة

في دليل جديد على تبني النظام القطري سياسة التعامل مع الفاسدين، قضت المحكمة الجزئية في مانهاتن بالولايات المتحدة الأمريكية بحبس جو هيون بان ابن شقيق الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون، 6 أشهر، الخميس، لتورطه في قضية رشوة كانت تهدف لبيع مجمع مبانٍ فيتنامي لصندوق قطر السيادي. 

 وأصدر إدجاردو راموس، قاضي المحكمة الجزئية في مانهاتن، الحكم على جو هيون بان وهو مواطن كوري جنوبي مقيم في الولايات المتحدة.


اعترافات بان

واعترف بان في يناير/كانون الثاني بالتآمر ومخالفة قانون أمريكي لمكافحة الفساد الخارجي.

كما اعترف بان بأنه في عامي 2014 و2015 حاول ترتيب رشوة لتسهيل بيع مجمع شهير مكون من 72 مبنى في العاصمة الفيتنامية هانوي ومملوك لشركة البناء الكورية (كينجنام إنتربرايزيس) وهي شركة كان والده بان كي-سانج أحد مديريها.

وقال بان إنه كان يعلم أنه سيدفع 500 ألف دولار رشوة إلى مسؤول في صندوق الثروة السيادي القطري عبر وسيط هو مدون ومصمم للأزياء والموضة في نيويورك يدعى مالكولم هاريس.

ويتهم المدعون الأمريكيون، بان كي-سانج الذي ما زال طليقا، فيما ويقول المدعون إنه حث ابنه على ترتيب بيع المجمع لمساعدة الشركة على التغلب على أزمة في السيولة.


خسائر قطر بالمليارات

يواصل جهاز قطر للاستثمار، وهو الصندوق السيادي لدولة قطر، تكبد خسائر بقيمة مليارات الدولارات خلال الأشهر الماضية.

وتعاني قطر صعوبات اقتصادية في ظل المقاطعة المستمرة لأكثر من عام من جانب رباعي مكافحة الإرهاب، ما أجبر صندوقها السيادي على التركيز على اقتصاد البلاد ونظامها المالي، وضخت مليارات الدولارات في البنوك المحلية التي تضررت.

وكان وزير المالية القطري علي شريف العمادي قد أعلن أن 20 مليار دولار أخرى سيتم ضخها في السوق القطري من صندوق الثروة السيادي، لمواجهة الأزمة المالية، التي تمر بها قطر منذ المقاطعة العربية لدعمها الإرهاب.


تعليقات