اقتصاد

قطر تفشل في احتواء نزوح الودائع

السبت 2018.5.5 11:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 461قراءة
  • 0 تعليق
بنوك قطر تعاني نقص السيولة

بنوك قطر تعاني نقص السيولة

قال صندوق النقد الدولي إن المقاطعة العربية للدوحة كبدت الجهاز المصرفي القطري خسائر كبيرة، مشيرا الى نزوح كبير للودائع من البنوك ما أدى إلى نقص في السيولة. 

كانت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، قد ذكرت الأربعاء، أن أزمة السيولة في مصارف قطر تضاعفت بشكل ملحوظ بعد مقاطعة عربية للدوحة لدعمها الإرهاب.  

وأوضح محمد القرشي رئيس إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بصندوق النقد الدولي في تصريحات صحفية السبت، سعيا لاحتواء تقص السيولة،قام مصرف قطر المركزي بتعويض الودائع التي نزحت، وتدخّل وقام بحقن النظام المصرفي وكذلك أيضا فعل جهاز قطر للاستثمار. 

وأظهرت بيانات صادرة، عن مصرف قطر المركزي، ارتفاع ودائع حكومة قطر وشركات القطاع العام بنحو 7.6 مليار ريال (2.08 مليار دولار) في مارس/آذار الماضي، مقارنة مع الشهر السابق له.

وقطعت السعودية والإمارات العربية والبحرين ومصر في يونيو/حزيران الماضي العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر بسبب دعم الدوحة للإرهاب.

وقال الصندوق في تقرير سابق إن البنوك القطرية فقدت نحو 40 مليار دولار من التمويلات الأجنبية (ودائع مقيمين وغير مقيمين وودائع القطاع الخاص والإيداعات بين البنوك)، منذ المقاطعة العربية.

وباعت قطر عديدا من الأصول الأجنبية، وضخت قيمتها في البنوك المحلية، للحفاظ على جهازها المصرفي وسعر صرف الريال القطري، أمام العملات الأجنبية.

وأشار القرشي إلى حزمة إجراءات اتخذتها حكومة الدوحة لتخفيف آثار المقاطعة العربية مؤخرا من بينها إلغاء نظام الكفالة ورفع نسبة التملك للأجانب وإعفاء مواطني أكثر من 80 دولة من تأشيرة الدخول إلى قطر.

تعليقات