سياسة

سياسي سوداني لـ"بوابة العين": قطر تدعم حركة الشباب الإرهابية بالصومال

الدوحة تأوي محمد سعيد أتم الرجل الثاني في الحركة

الجمعة 2017.12.22 05:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3895قراءة
  • 0 تعليق
الإرهابي الصومالي محمد سعيد أتم الذي تأويه الدوحة بفنادقها

الإرهابي الصومالي محمد سعيد أتم الذي تأويه الدوحة بفنادقها

قال سياسي سوداني ذو صلة وثيقة بالملف الصومالي، إن قطر تدعم حركة الشباب الصومالية الإرهابية وتأوي عددا من منسوبي الحركة منذ تأسيسها.

وأكد عمار السجاد، رئيس لجنة إسناد الحوار الوطني في السودان، في تصريح خاص لـ"بوابة العين" الإخبارية، أنه لا مجال لإنكار دعم قطر لتلك الحركة الإرهابية، واصفا حركة "الشباب" الصومالية بأنها داعشية وقاعدية مائة بالمائة، ولا علاقة لها بمفهوم الجهاد الإسلامي.


وأدرجت دول الرباعي العربي الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية، الإمارات، البحرين، مصر) مؤخرا، الرجل الثاني في حركة الشباب الإرهابية محمد سعيد أتم الذي تأويه الدوحة بفنادقها، ضمن قوائم الإرهاب.

وأكد السياسي السوداني، المطلع على الملف الإرهابي في الصومال، أن قطر قدمت دعما عينيا لكل الحركات الصومالية التي كانت تحت مسمى "الاتحاد الإسلامي للمقاومة" الذي خرجت من رحم حركة الشباب المتطرفة.

وكشف السجاد عن أن حركة الشباب بعد انشقاقها من الاتحاد الإسلامي عقب الهزيمة من الجارة إثيوبيا عمدت إلى استقطاب عناصر ينتمون لتنظيم القاعدة لتنفيذ عمليات إرهابية في البلاد، الأمر الذي عجّل بإدراج غالبية منسوبيها في قوائم إرهاب أمريكية وأممية.


وشدد على أن الحركة المتطرفة تلقت دعما مهولا من استخبارات دول لديها مصلحة، لا يستبعد أن تكون قطر من بينها، وأصبحت قوة ضارية تمتلك أجهزة ومعدات قتال عالية التطور لا تتوفر لكيان سياسي عادي، الأمر الذي مكّنها من تنفيذ عمليات إرهابية ضخمة.

واعتبر السياسي السوداني، أن اكتشاف حجم التمويل المقدم للحركة المتطرفة في غاية الصعوبة "لأنه يتم بسرية عالية ودقة متناهية"، وقال: "لكن كل المؤشرات تؤكد أن حركة الشباب الصومالية تتلقى دعما ضخما".

ورجح أن تكون قطر قد توقفت عن دعم حركة الشباب نظرا لتبنيها ودعمها للحكومة الحالية بمقديشو، لافتا إلى تضاؤل العمليات العسكرية للحركة الإرهابية في الآونة الأخيرة.


تعليقات