سياسة

تميم يستعين بمرتزقة من سوريا لقمع الشعب القطري

ودعم الإرهاب في الصومال

الأحد 2018.4.1 08:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 799قراءة
  • 0 تعليق
تميم بن حمد أمير قطر

تميم بن حمد أمير قطر

كشفت المعارضة القطرية، الأحد، عن استعانة تميم بن حمد بمرتزقة وإرهابيين من سوريا لقمع الشعب القطري، وإجهاض أي تحرك مستقبلي ضده.

وقال ائتلاف المعارضة، في تغريدات متعددة على حسابهم الرسمي بموقع "تويتر" إن النظام القطري "استقدم عشرات العناصر المنتمية إلى فصيل تميم في سوريا، ويدعى (فيلق الرحمن)" إلى قطر.


وأشارت المعارضة القطرية إلى أن هذا الفصيل الذي "أهدر دم الأشقاء السوريين تحت شعارات زائفة؛ بهدف تسهيل مؤامرة السيطرة الفارسية-العثمانية على سوريا، قرر تميم وجهازه الأمني إعطاءه مهام جديدة".

وتتمثل أخطر هذه المهام في استخدام هذه "العناصر كمرتزقة في الشرطة وتوظيفهم بشركات الأمن الخاص التابعة لتميم وأزلامه.. وبالتالي إضافتهم إلى منظومة القمع والتجسس والمراقبة" ضد الشعب القطري.


وأكدت المعارضة القطرية أن مجموعة من هذه العناصر ستخضع لتدريبات جديدة من جانب خبراء أتراك في الدوحة؛ تمهيدا للانتقال إلى دول نزاع أخرى، وأوضحت أنه "بحسب المعلومات التي حصلنا عليها فإن الصومال إحداها، وسيستخدمهم لاستهداف الأقاليم والمجموعات المعارضة لنفوذ النظامين التركي والقطري".

ودعت المعارضة القطرية لضرورة مقاومة تميم وجماعته و"مافياته" (عصاباته)، منعا لتحويل قطر إلى أرض للمرتزقة والمجرمين والجواسيس".

تعليقات